بيان من الإرادة الشعبية تضامناً مع الشعب الفلسطيني ومقاومته

بيان من الإرادة الشعبية تضامناً مع الشعب الفلسطيني ومقاومته

يستمر العدو الصهيوني لليوم الثاني على التوالي بعمليات القصف العدواني على قطاع غزة، وكذلك في عمليات الترهيب في مناطق متعددة من أراضي فلسطين المحتلة.

وفي الوقت نفسه، فإنّ هبة الشعب الفلسطيني التي بدأت تحت العنوان المقدسي من باب العمود وحي الشيخ جراح، قد امتدت لتشمل مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية فيما قد يتطور سريعاً نحو انتفاضة شاملة تحمل منذ بداياتها ملامح فعل تاريخي غير مسبوق:

فهي المرة الأولى التي يضطر العدو فيها لإعلان حالة الطوارئ في اللد منذ 1966.

هي المرة الأولى التي تجتمع فيها كل أشكال النضال الفلسطيني المقاوم بهذا الشكل المكثف وفي وقت واحد: من التظاهر إلى الاعتصام إلى التجمعات والاحتفالات الجماهيرية الواسعة، إلى العمل الإعلامي المكثف الذي استخدم هذه المرة وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أكبر، وإلى الاشتباكات المتفرقة مع العدو في مناطق عديدة من الأرض الفلسطينية، وصولاً إلى العمل العسكري.

هي المرة الأولى التي تدك فيها صواريخ المقاومة الفلسطينية تل أبيب، إلى جانب وصولها إلى عدة مناطق أخرى ضمن أراضي 48… وإذا كان قد سبق لصواريخ المقاومة أن حطمت أسطورة القبة الحديدية، فإنها هذه المرة قد مرغتها بالتراب.

هي المرة الأولى التي تستخدم فيها المقاومة الطائرات المسيرة.

إنّ اتساع وتنوع وتعقيد نطاق العمل المقاوم، يصيب الصهيوني بما يشبه حالة الشلل والعجز. ويتزامن ذلك مع وضع دولي يرى الصهيوني فيه نفسه معزولاً أكثر فأكثر.

إنّ انتفاضة الشعب الفلسطيني المستمرة، وإذ تأتي بعد سلسلة اتفاقات التطبيع الذليلة التي عقدتها عدة أنظمة عربية، والتي ما تزال بعض أنظمة أخرى تناقشها تحت الطاولات، وبرعاية الأمريكي، فإنها تمرغ أنوف هؤلاء جميعاً بالوحل، وتثبت أنهم زائلون لا محالة…
إننا في حزب الإرادة الشعبية وإذ نعلن تضامننا الكامل مع الشعب الفلسطيني العظيم ومقاومته البطلة، فإننا نؤكد أنّه سيكون للانتصار الفلسطيني هذه المرة طعم آخر تماماً، وسيكون بداية حقيقية ضمن العالم الجديد الذي تكلمنا عنه مراراً منذ أكثر من عقد من الزمان، عالم ما بعد الهيمنة الغربية، التي كانت الأساس في خلق الكيان الصهيوني وكانت الداعم الأساسي له طوال الوقت…

تحية لفلسطين
تحية للشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة

حزب الإرادة الشعبية
دمشق 12/5/2021

النسخة الإنكليزية