الحوار هو الحلقة المفقودة في حياتنا

منصة الزوم – قناة سنا
عنوان المحاضرة (الحوار هو الحلقة المفقودة في حياتنا)
للأستاذ (صباح اليساري)
السبت 5/12/2020

محاور المحاضرة

1-تعريف الحوار

2-انعدام ثقافة الحوار في الدولة والمجتمع والحركات السياسية

3-هل يمكن للحوار إنقاذ العراق من أزماته المستعصية ؟

تحية تشرينية عراقية خالصة

لكي نعمق ما ورد في الحوار الذي دعت إليه وأدارته مشكورة المواطنة زينب حميد كما تحب أن تُخاطب ..

وأسهم فيه كوكبة من شابات وشباب إنتفاضة تشرين الأمناء على دماء شهداء نريد وطن باسألتهم ومداخلاتهم الواعية والمهمة والمخلصة التي تضمن بعضها الأجوبة المطلوبة في محطة انتقال الانتفاضة الى محطة الثورة.

أعددت هذا النص المكتوب لكامل الحوار مرفق بروابط لمقالات تفصل أهم مفاصل الحوار لتعميم الاستفادة…
أتمنى لكن ايتها البطلات ولكم أيها الابطال الصحة والسلامة حتى النصر 

مساء الخير وشكراً على الأستضافة

بدءاً، نستذكر شهداء انتفاضة تشرين لروحهم السلام الذين عمدوا بدمائهم الزكية طريق نريد وطن ونعاهدهم بأننا عن الطريق الذي أختاروا سوف لن نحيد حتى تحقيق النصر .

ثم أود أن افتتح مداخلتي المتواضعة هذه بالاستشهاد بعنوان كتاب المفكر والتربوي المصري سلامة موسى ( 1887-1958) رائد الأسلوب التربوي المعرفي والفكر الاشتراكي في مصر والعالم العربي
عنوان كتاب: “هؤلاء علموني”

سلامة موسى الذي تتلمذ على يديه الروائي الكبير نجيب محفوظ والذي ينقل عنه قوله له “عندك موهبة كبيرة، ولكن مقالاتك سيئة” الأمر الذي دفع نجيب محفوظ إلى العناية في كتاباته واختيار موضوعاته .

كتب هذا الكتاب بالمناسبة وعمره 66 عاماً اي قبل وفاته بخمسة سنوات ..وهم عشرون شخصية .

لقد كنت محظوظا في التعرف مبكرا وأنا سن الخامسة عشر على وجود الكاتب سلامة موسى وقرأت وأنا في المرحلتين المتوسطة والثانوية غالبية كتب سلامة موسى ومنها ( هؤلاء علموني ) …( فكتب سلامة موسى علمتني ) ..وكان لمدرس اللغة العربية في الرابع العام الفصل في توفير ما مفقود منها في المكتبات .

علما أن الشخصيات الذين تعلم منها سلامة موسى لم تكن من مدرسة واحدة بل ومتناقضة ايضاً..
ومن ابرزهم نيتشه ونظرية السوبرمان التي تأثر بها هتلر -فرويد والجانب السيكولوجي في شخصية الإنسان وديستويفسكي الروائي الذي سبق فرويد في التحليل النفسي وبرنارد شو ومسرحياته ..

تعريف الحوار : هو التواصل الكلامي بين جهتين، أفراداً كانوا أو أحزابا ومنظمات ومؤسسات، بل شعوبا ودولاً ..يتناول موضوعات وقضايا تهم الجهتين المتحاورتين.
وفق قواعد تلزم الطرفين المتحاورين باحترامها ومن أهمها أسلوب الحوار السلمي المتحرر من التهديد القسري والعنفي .

فالحوار شرط جوهري من شروط التعايش السلمي الإنساني بل ووجوده .

وإشكال الحوار عديدة وتتحد تسمياتها وفق أهداف الحوار ( حوار الحضارات والأديان والايدلوجيات الذي يأخذ طابع الجدل الى ما نهاية حتى يمكن أن يوصف بالجدل البيزنطي – حوار الدول والمؤسسات والشركات الذي يأخذ طابع المفاوضات والتوصل الى اتفاقيات )

فالحوار هو صراع سلمي من حيث الجوهر – وأولى تجلياته في حياتنا هو الحوار الايحائي -الايمائي بين الأم وطفلها قبل وصوله لمرحلة النطق..
الطفل الذي ستحدد الدقائق الأولى بعد ولادته كما يقول الفنان زياد رحباني ( اسمه ودينه وطائفته – التي سيدفع ثمنها طيلة حياته ) ..

فالسنوات الخمس الأولى حسب رأي العلماء تحدد الى حد بعيد شخصية الأنسان، اي دور الخلية الاجتماعية التربوية الأولى وهي العائلة التي تترك بصماتها على شخصياتنا، إضافة الى العوامل الوراثية .

ثم يأتي دور المجتمع بكافة تكويناته وأبرزها – المحلة والمدرسة، إذ يلعب المجتمع عامة والمحلة والمدرسة خاصة دوراً رئيسياً في بناء شخصية الطفل .

ويلاحظ هنا ظاهرة خضوع الطفل وحتى سن المراهقة للتربية الأبوية الآمرة المهددة بالعقاب وتنسحب هذه التربية الى المدرسة ايضاً ..
مما يفضي الى تكوين شخصية قلقة لا تعرف ثقافة الاعتراف بالخطأ خوفاً من العقاب، الذي كثيراً ما يكون بأساليب متخلفة ..

وعند التحاق المراهق بالمرحلة الثانوية أو سوق العمل تطرح الحياة أمامه أسئلة كثيرة تدخله في حوار أعمق مع ذاته والوسط المحيط به ..

فيدخل عامل التثقيف الذاتي والمجتمعي في عملية تكوين شخصيته، سواء بالتجربة الحياتية اليومية أو الكتاب وتأثير الحركات والمنظمات السياسية والمجتمعية .

و يأخذنا حوار الأم مع طفلها الى المحور الثاني وهو :
2-انعدام ثقافة الحوار في الدولة والمجتمع والحركات السياسية

ان أزمة الحوار أو بالأحرى فقدانه في حياتنا هي أزمة بنيوية شاملة لا تقتصر على الأنظمة الحاكمة، سواء كان النظام البعثي الساقط أو منظومة 9 نيسان 2003 الآيلة للسقوط .

فالحوار مفقود في الدولة والمجتمع والمعارضة لسبب جوهري إضافة إلى أسباب تأريخية متوارثة، وهو تخلف البنية الاقتصادية والزراعية والصناعية والثقافية والتعليمية و انعدام الكهرباء والمياه والخدمات .

فالمجتمع غير المنتج للخيرات ويعيش على الاقتصاد الريعي سيكون ضحية للفقر والأمية والعنف والعشائرية والطائفية والعنصرية.

إنني أفضل إيراد أمثلة من تجربتنا النضالية لكي لا يكون الطرح نظريا مجردا …وربط هذه الأمثلة بواقعنا الراهن في ظل أجواء إنتفاضة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية السلمية…

فتواصل الذاكرة ببن الأجيال اليسارية والوطنية الديمقراطية المناضلة من أجل حرية الوطن وكرامة الشعب يساعد على عدم تكرار الأخطاء.

خصوصا وأن القوى الطبقية المعادية للشعب العراقي الحاكمة اليوم بإمرة أسيادها، تتوارث العداء والمؤامرات، فهم أحفاد وأبناء الإقطاع في العهد الملكي وانقلاب 8 شباط 1963..خصوصا العوائل الرجعية الثلاث الدينية والاقطاعية، محسن الحكيم ومصطفى البارزاني وعجيل الياور وتفرعاتها تحت مسميات تناسب تطورات الصراع الداخلي والاقليمي والدولي.

المثال الأول: عن افتقاد المعارضة العراقية لثقافة الحوار بدايات الثمانينيات …

فقد شهدت تجربة القوى المعارضة للنظام البعثي الفاشي صراعا مريرا بين اطرافها في الجبهة الوطنية والقومية الديموقراطية (جوقد ) آثر قيام الحزب الشيوعي العراقي والحزب الاشتراكي الكردستاني الموحد في الاعلان عن التحالف مع الحزب الديمقراطي الكردستاني عبر تشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود)..
بسبب رفض حزب طالباني التعاون مع حزب بارزاني لانه حزباً عميلاً حسب رأيهم ..

وقد اختلفت هذه القوى المعارضة للنظام البعثي الفاشي على محاصصة ثلاثة ملايين دولار ارسلها لها معمر القذافي ..
وهي ذات القوى الحاكمة بعد 2003 وتنهب مئات مليارات الدولارات ولا زالت تتصارع فيما بينها على محاصصة السلطة والأموال .

وقد رفضنا كيسار عراقي عند اجتماع وفدنا الذي ترأسته شخصياً بجلال طالباني حينذاك في دمشق سياسة الوصاية والاحتواء التي يمارسها حزب البعث ـ قيادة قطر العراق بالتحالف مع حزب جلال الطالباني الاتحاد الوطني الكردستاني…لاننا نعتبر تشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود ) مكسب للشعب العراقي في كفاحه المتواصل ضد الفاشية .
وان التعاون بين الجبهتين (جوقد وجود ) هو الطريق السليم لتوحيد طاقات جميع القوى الوطنية والقومية والديمقراطية في هذه المعركة….
وان ميثاق الجبهة يضمن للاعضاء الاستقلال السياسي والتنظيمي..
وعليه نعتبر أن ما يجري هو خرق لقواعد الميثاق ونحن خارج السلطة ..فكيف بنا ان كنا في السلطة…؟!
لذلك نطالب بتوحيد الجبهتين (جوقد ) و (جود) فورا والتخلص من تغليب الصراعات الثانوية على الصراع الرئيسي مع النظام الفاشي…

ونتيجة اصرار جلال الطالباني على موقفه بادرته بالسؤال ..
اتعلم بأن نتيجة اصراركم على سياسة الهيمنة هذه هي الاقتتال بين اطراف المعارضة ؟!

فكان جوابه… نعم اعلم ذلك وأنا افضل الاقتتال على توحيد الجبهتين بوجود العميل مسعود بارزاني..
وهذا ما حدث فعلاً..

المثال الثاني : عن برهنتها أي المعارضة العراقية  كمنظومة حاكمة بعد 9 نيسان 2003  على كونها الوجه الآخر للنظام البعثي الساقط بالغزو والاحتلال ..

عقب سقوط النظام البعثي الفاشي على يد اسياده الامريكان واحتلال العراق في 9 نيسان 2003 موقف اليسار العراقي ضد المشروع الأمريكي في العراق، واصدر جريدته (اتحاد الشعب) في 8 تموز 2004 الذي اعلن من على صفحاتها ( بأن اليسار العراقي يؤمن بإن الخيار الثالث….الخيار الوطني التحرري، الذي انطلق لحظة اسقاط النظام البعثي الفاشي على اسياده الامريكان واحتلال العراق في 9 نيسان 2003..هو الخيار الصحيح في مواجهة خياري، نظام المحاصصة الطائفية الأثنية الفاسد، ومحاولة إعادة انتاج شكل من اشكال الدكتاتورية).

لقد تحدثت في أول لقاء حواري رسمي بين اليسار العراقي وجهة حكومية ممثلة في ( لجنة المصالحة الوطنية التابعة لمجلس الوزراء) عن هذا الموضوع بالتحديد.

فقد قيل لنا من قبل  اللجنة أن اليسار لم تعد له الفرصة حاليا إذ حصل علىفرصته خلال سنوات الخمسينات والستينات، كما كانت الفرصة في السبعينات والثمانينات للقوميين، أما الآن فهي فرصة الإسلاميين..

فأجبتهم “بأنكم مخطئون، فشعب العراق محظوظ، لأن العراق عبر الأزمان مر بمحن وكوارث قاسية، غزوات وتدمير كالذي حدث على  يد هولاكو، وتعرض لأنظمة ديكتاتورية وتدميرية، ومجاعات، لكنه لم يتعرض لوباء كالوباء القائم اليوم في العراق ..

سألوا …أي وباء؟
قلت “وباء الحكم الإسلامي، أنتم وباء تحكمون العراق باسم الإسلام، والشعب العراقي محظوظ”.

قالوا كيف؟

قلت محظوظ لسبب بسيط لأن الثورات الشعبية حينما انطلقت في تونس ومصر جرى مصادرتها من قبل القوى الإسلامية.

أما في العراق، الثورة قائمة والانتفاضة الشعبية قريبة لأن الوضع لا يُحتمل، ولكن عندما تندلع هذه الانتفاضة لا توجد قوى إسلامية قادرة على المصادرة…
لأنها حكمت العراق على مدى عشر سنوات وقدمت صورة  النهب والقتل والذبح والاعتداء على الحريات، والشعب بات يريد التخلص من هذا الحكم، وهناك حاليا فرصة حقيقية على الأرض للانطلاق انتفاضة شعبية يكون في مقدمتها أو طليعتها القوى اليسارية والديمقراطية لحسم المعركة.

اذن نستتنج من المثلين الواردين اعلاه بأن الحوار هو الحلقة المفقودة في النظام الحاكم والمعارضة معاً.. وما رفعها لشعار ” إسقاط النظام البعثي الصدامي الدكتاتوري وإقامة النظام الديمقراطي ” سوى شعاراً تضليلا  للشعب العراقي التواق للحرية والعدالة الاجتماعية والتقدم ..
بدليل إقامتها نظاما طائفيا عنصريا مليشياويا إرهابيا يشرع وجوده بانتخابات مزورة ..

 وإذا كنت قد كتبت مقالا عام 2006 تحت عنوان ( الحوار هو الحلقة المفقودة في المدارس السياسية الثلاث الشيوعية – القومية – الاسلاموية …فالقاسم المشترك بينها جميعا رغم تناقض الرايات هو التخلف)

ونبهت فيه إلى(  أن التسلط الفردي أو الزمروي , هي صفة مشتركة تطبع بطابعها , المدارس الفكرية الثلاث , الشيوعية والقومية والاسلاموية, فزمرة لا تتعدى عدد أصابع اليد ,هي الكل في الكل في الحزب , مسيطرة سيطرة مطلقة وعلى مدى زمني يمتد طويلا على قيادات هذه الاحزاب , وعلى القاعدة الحزبية ابداء آيات الطاعة والولاء لها، وقد تجاوزت فترة هيمنت هذه الزمر على احزابها فترة هيمنت الدكتاتورية على الحكم في العراق التي امتدت لعقود ثلاث…)

3-هل يمكن للحوار إنقاذ العراق من أزماته المستعصية ؟

لعل خلاصة الأسئلة والأجوبة الحوارية تفلح نسبياً في تقديم الإجابة على هذا التساؤل ..!!

ولو انطلقنا من ما ورد في خاتمة المحور الثاني بشأن افتقاد المدارس الثلاثة لثقافة الحوار سواء كان في بنيتها الحزبية الداخلية وتعاملها مع منسبيها أو في العلاقة فيما بينها..وتعرضها الانشقاقات نتيجة لذلك ..

فإن السنوات ال 17 الماضية قد برهنت على أن المدرسة الجديدة الرابعة المسماة ” التيار المدني ” بأنها تفتقد لثقافة الحوار أيضا، وما انشقاقتها وتشرذمها إلا تكرارا هزيلا لانشقاقات التيارات الشيوعية والقومية والإسلامية.

بل لم ترتق للأسف الشديد ساحات تشرين لمستوى التضحيات الكبرى للانتفاضة، فغلبت عليها مظاهر الشللية والنرجسية والفردية تحت عنوان الخيم  …بل وأمراضا جديدة لم تكن موجودة في المدارس الثلاث آنفة الذكر ..

وكما اشرتم في أسئلتكم ومداخلاتكم القيمة إلى افتقادها للحوار لصالح الصراخ واللغو الفارغ نتيجة لضعف الوعي الجمعي وغياب ثقافة القراءة والكتاب .
ان التخلف كمفهوم نستخدمه جميعا في توصيف الحالة التي يعيشها العالم العربي بشعوبه العربية المكونة للقومية العربية , وقومياته غير العربية, هو في أساس غياب ثقافة الحوار.

فالتخلف , كظاهرة سائدة في عالمنا العربي , هو ظاهرة شاملة , في المجتمع والدولة والاحزاب السياسية بمدارسها الفكرية الأربعة , الشيوعية, القومية , الاسلاموية، المدنية الليبرالية.

والتخلف , كاسلوب حياة , هو الجوهر المتمظهر في القوانين السلطوية القمعية لحرية الفكر والعمل السياسي وتحرر المرأة , وبالمحصلة هو عنوان الحياة الرئيسي في العالم العربي في مواجهة عنوان التحرر والتقدم الذ ي تحمل لوائه قوى التحرر والتقدم في المنطقة.

وما الثورات الشعبية العربية في موجتها الأولى عام 2011 ( تونس -مصر-المغرب- سوريا -اليمن -ليبيا )..

وموجتها الثانية عام 2019 ( السودان -الجزائر – العراق -لبنان )

سوى التعبير الموضوعي عن رفض الشعوب الثائرة للأنظمة المتسلطة عليها والمعارضة المأزومة معاً..

ولم يتمكن اليسار الجديد المتحرر من أمراض الأحزاب الشيوعية وازماتها المستعصية، من إداء دوره الكامل المطلوب في هذه الثورات الشعبية، لأن اليسار الجديد يمر بدور الولادة الجديدة والصيرورة في خضم هذه الثورات الشعبية.

 إلا في حالات معدودة، هي ليست موضوع بحثنا هنا، وإنما لمحاضرة خاصة، إضافة إلى موضوعات أخرى تطرقتم لها كالوضع الإقتصادي والكفاح المسلح وغيرها.

لقد اكد اليسار العراقي موقفه المبدئي من الحوار في أول لقاء يساري عربي في بيروت في تشرين/ اكتوبر 2010 جمع 22 حزباً شيوعياً ويسارياً..

بأننا ننطلق من مبادئ وتجارب فكرية وسياسية، وطنية ويسارية واضحة، ترتبط بمهام النضال الوطني، وأننا ندعو ونلتزم بالحوار الجاد والمثمر والمفتوح، الذي لا يستثني ولا يستبعد أحداً من اليساريين والوطنيين العراقيين، حول جميع قضايا وملفات اليسار الوطني، القديمة والجديدة، لتحديد شكله ومهامه وأفقه القادم، لذلك فأننا ندعو الى تشكيل جبهة يسارية وطنية، شاملة وفعالة، تساهم في تشكيل الجبهة الوطنية الواسعة، لتنشيط و تطوير العمل السياسي الوطني، والحركة الوطنية الجديدة، المقاومة والمناهضة للاحتلال،المكافحة من أجل اقامة جمهورية العدالة الاجتماعية.

الخاتمة

لقد أثارت أسألتكم قضايا مفصلية عن أسباب فقدان الحوار وآلية تنشيطه وتطويره بين الثوار أنفسهم وبينهم  وبين المجتمع العراقي. ودور التنظيم والتمثيل السياسي في الإنتفاضة.
لكي يسهم في حل أزمات العراق المستعصية والراهنة .

بل وصل الأمر بانكفاء الجماهير عن الساحات نتيجة الفوضوى وعدم وضوح الرؤيا والغرق في مسرحية ترشيح رئيس وزراء وفق شروط الساحات من جهة….
ومن جهة أخرى استخفاف قطاع من المنتفضين بالشرائح المجتمعية المنخرطة في الإحتجاج لأسباب تتعلق بها كالتعيينات وقطع الرواتب، في حين أن العمل الثوري يتطلب احتضانها لتوسيع قاعدة الإنتفاضة الإجتماعية .

وهذا ما عبرت عنه اسألتكم ومداخلاتكم الواعية للاهمية القصوى لوجود جسم سياسي وطني للانتفاضة بقيادة وبرنامج سياسي وناطق رسمي  تنظيم ينظم نخبها الواعية لتتمكن من توجيه وقيادة الجماهير.

ولعل التنبيه الذي ورد في الأسئلة لأهمية القراءة والتثقيف الذاتي يشير الى دور ذلك في بناء شخصية وطنية عراقية واعية متحررة من الأمراض السائدة اليوم في مجتمعنا، الناتجة عن الدكتاتورية والحروب والحصار في الماضي، والاحتلال والإرهاب والمنظومة الطائفية والعنصرية والانتهازية المتسلطة على رقاب الشعب العراقي راهنا.

شخصية شبابية ثورية تمارس النقد والنقد الذاتي كأرقى شكل من أشكال الحوار البناء المنتج والمثمر…
فمن لا يقيم نهجه وسلوكه باستمرار، حزباً كان أو فرداً ، ويمارس النقد الذاتي والتصحيح، لن يكون جديرا بتوجيه النقد للآخرين. ..

ان مستوى الصراع في بلادنا اليوم سيقرر ميزان القوى بين القوى الوطنية التقدمية الطامحة للتغيير الجذري المطلوب السياسي والاقتصادي والاجتماعي من جهة وبين القوى الرجعية الاستغلالية المتمسكة بالمنظومة الحاكمة الفاسدة ..

سيفضي الى تحديد توازن قوى على ارض المعركة الدائرة اليوم في وطننا..ووفقاً لميزان القوى هذا سيتحدد نوع ومستوى الحوار ..

وهذا بالضبط يعتمد على قدرة ثوار تشرين في التحرر اولاً من المعوقات التي عرقلت انتقال الانتفاضة من محطة نصف ثورة ( التي إن طالت يعني موت الانتفاضة ذاتها ) الى محطة الثورة ..اي بلورة وتطوير العامل الذاتي متمثلاً بالجسم الوطني للانتفاضة ..تشكيلاً واسماً وبرنامجاً وقيادة ..فمرحلة “الوعي قائد ” قد انجزت مهمتها في الشعور الأولى للانتفاضة ..

وثانياً : على حجم التدخل الأقليمي والدولي ..وميزان القوى الناتج عنه عراقياً..وهنا لابد من التنويه بأنه أخذ يميل لصالح الشعب العراقي وانتفاضته ..

أما ثالثاً : وهذا مهم جداً مدى قدرة النخبة الثورية في الانتفاضة على تنظيم صفوفها لتلعب دور الداينمو في تعبئة وقيادة الجماهير ورفع وعيها ..

أن توقف الانتفاضة في محطة منتصف الطريق نحو الثورة الشعبية يعني موتها المحتم ..
أما تصاعدها نحو محطة الثورة والانتصار فيتطلب التحرر من أوهام الانتخابات في ظل المنظومة العميلة المنهارة تحت ضربات الثوار ..

وتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني الانتقالية لمدة عامين لإنجاز مهام محددة تفضي الى اجراء انتخابات حرة ونزيهة .

ارجو المعذرة إن فاتني الإشارة إلى اسئلة أخرى وردت في الحوار بسبب عدم التسجيل واعتمادي على الذاكرة وأنا في سن ال 66 ..!!

وقد وجدت من المفيد ارسال ملحق بالمحاضرة يتضمن روابط موضوعات تفصل في محاورها وفروعها…لمن يتسع وقته للإطلاع…

مع التقدير والاحترام
صباح اليساري
رئيس تحرير جريدة اليسار العراقي

 ———————————————————

نسجل ادناه روابطها للاطلاع عليها إن سمح وقتكم بذلك ..

📌تحالف الاجيال اليسارية المعارضة للمدرسة اليمينية الانتهازية(�-1969》{1979-?}

📌منظمة سلام عادل في الحزب الشيوعي العراقي وجيش التحرير الشعبي فترة ( جوقد -جود -جريمة بشتآشان 1980-1983 )
الذي لم يصمد امام نتائج اللقاء بجلال الطالباني عشية جريمة بشتآشان…. المجرم يعلن: اختياره الاقتتال على التحالف مع عائلة البارزاني العميلة…!

-أسلوب الكفاح لاسقاط النظام البعثي الفاشي
-انعدام الديمقراطية في بنية الاحزاب المعارضة للنظام وفي علاقاتها فيما بينها .
-الموقف من الحزب الشيوعي العراقي وقرار تجميد عضويته وعضوية الحزب الاشتراكي الكردستاني في جوقد
-الموقف من الاتحاد السوفييتي والمنظومة الاشتراكية
-الموقف من الماركسية -اللينينية ومفكريها والقيادات التاريخية

http://www.alyasaraliraqi.org/?p=3691

https://sotkurdistan.net/2019/07/12/

📌التعاون مع المنظمات ما بعد المؤتمر الرابع 1985

📌التعاون مع الرفيق الشهيد سامي حركات ( شيوعيون عراقيون ) 1989

http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=303765&r=0

📌اتحاد الشعب 2004

http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=35521&r=0

📌( لجنة تنسيق عمل القوى الشيوعية والماركسية العراقية ) 2008

http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=158005&r=0

📌تشكيل التيار اليساري الوطني العراقي 2009

http://www.ahewar.org/m.asp?i=3397

📌التعاون مع الحزب الشيوعي العراقي 2010-2014

http://m.ahewar.org/s.asp?aid=326164

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=247271

📌مبادرة الحوار مع الاحزاب الشيوعية واليسارية العراقية 2011

http://m.ahewar.org/s.asp?aid=326164

📌لجنة العمل اليساري العراقي المشترك 2013

http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=344318&r=0

📌العمل اليساري العربي المشترك
2010

ورقة التيار اليساري الوطني العراقي المقدمة الى اللقاء اليساري العربي الأول -بيروت /2010 التي سردت عملية تأسيس التيار اليساري الوطني العراقي وأوضحت الخطوط الرئيسية لبرنامجه، واعلنت مواقفه من القضايا الطبقية والوطنية والأممية، بما فيها من الاحزاب الشيوعية التاريخية واليسار الجديد والعمل المشترك المطلوب .

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=233690

http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=234379&r=0

https://kassioun.org/world-news/item/34700-8153

http://ppsmaroc.com/ar/4970/

📌التحالف التقدمي العراقي
التعاون مع التيار المدني الديمقراطي 2014

http://www.alyasaraliraqi.org/?p=183

📌منتفضون حتى النصر -ساحات الاحتجاج

http://www.alyasaraliraqi.org/?p=488

📌التعاون مع الحركة
المدنية الوطنية 2016

http://www.alyasaraliraqi.org/?p=665

📌جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير 2018

http://www.alyasaraliraqi.org/?p=2670

لقاء صباح الموسوي مع صحيفة “بيان اليوم” المغربية

‎28 /شباط /2015
 المصدر: بيان اليوم

https://kassioun.org/reports-and-opinions/item/12435-2015-02-28-11-25-45

📌جريدة اليسار العراقي -المكتبة اليسارية -مقر اليسار العراقي 2012-2019

‏‎صدور العدد (19) من جريدة اليسار العراقي 31 أذار 2019 في الذكرى 85 لتأسيس الحركة الشيوعية واليسارية العراقية….
‏‎تعاود جريدة اليسار العراقي الصدور.. في لحظة إنهيار منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية اللصوصية الإجرامية…
‏‎تعاود جريدة اليسار العراقي الصدور.. في لحظة سقوط الخونة والانتهازيين والطفيلين والوراور المزنجرة…

‏‎تعاود جريدة اليسار العراقي الصدور.. في لحظة تتوج احتجاجات 25 شباط 2011 وهبة 31 تموز 2015 وانتفاضة 8 تموز 2018 الشبابية الشعبية…تتوجها بغضب شعبي سينفجر ثورة شعبية….

من الناصرية الى السليمانية ثورة وطنية عراقية منتصرة حتماً

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=701603

‎من الناصرية للسليمانية ثورة طبقية ووطنية عراقية منتصرة حتماً..!!

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=701652

‎سباق انتخابي – عراقي – بين عملاء دبابة الغازي الامريكي وعربة المهيمن الايراني ..وموقع ثوار تشرين …!!!

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=700393

‎الأمراض الخمسة التي أصابت انتفاضة تشرين)..ومحطة الانتقال من الانتفاضة نحو الثورة الشعبية

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=697929