على هامش اليوم المجيد 25/10/2020 يوم الانتقال من انتفاضة تشرين 2019 الى ثورة تشرين 2020 ( 2) :

المناضل الوطني الشجاع الدكتور منذر جلوب – (الشرح الجيد ….. للمافاهم موقفئسيد )

تحية تشرينية عراقية خالصة

إنني إذ أتفق مع مضمون منشورك (( الشرح الجيد ….. للمافاهم موقفئسيد
(باللهجة ولغة سهلة وغالبيتهم ما راح يفتهمون بس الواحد يريد يخلص ذمته)…))

فإسمح لي أن اختلف مع ما ذهبت اليه في الفقرة التالية والختامية للمنشور ( بالمناسبة… عندي بشارة الى عبيد العجل … الثورة لا يغركم رجوعها… الثورة تم تدميرها على ايديكم… وافرحوا راح تبقون على نفس الوضع تاكلون من نفس التبن وتعبدون نفس العجل إلى امد غير معلوم… بالعافية) …!!

فالعوامل والظروف الموضوعية لقيام الثورة المعروفة لكم متوفرة ..

كما ان العوامل الذاتية آخذة بالتبلور والتكامل بولادة عسيرة طالت نسبياً..

وما الخبل السفاح مقتدى الغدر سوى جزء من منظومة العمالة والقتل والدمار جرى تسويقه قرقوزاً ” مصلحاً ” على يد وليهم الفقيه سراً ، أما علناً فكان التسويق على يد الامريكان من خلال الزمرة البريمرية الخائنة المهيمنة على قيادة الحزب الشيوعي..

وبإشراف مراكز الأبحاث المرتبطة بالمخابرات الامريكية ( مراكز الأبحاث المرتبطة ب -معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى-الذي تأسس عام 1985 من قبل لجنة العلاقات الأمريكية – الإسرائيلية المعروفة اختصارا بـ«أيباك»، ويقع مقره في واشنطن، حيث تأسست مراكز أبحاث في الشرق الأوسط مرتبطة به من أهمها ( مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط في بيروت ) ومراكز في بيروت جرى تمويلها من ميزانية الرئاسة المنهوبة من أموال الشعب العراقي فترة جلال طالباني مجرم بشتآشان …

‎فمنذ التسعينيات اي بعد انهيار الاتحاد السوفييتي والمعسكر الاشتراكي اعتمدت المخابرات الامريكية نهج تجنيد العميل الناعم ( منظمات مجتمع مدني كما فعل بريمر في العراق ) ..

وجاء استخدام تيار مقتدى الإسلامي الشيعي القطيعي لعرقلة تصاعد الصراع الطبقي والوطني في العراق الى مستوى الثورة الشعبية، لأنه لا يمكن تطبيق سيناريو تونس ومصر في العراق ..

فالفارق بين دور القوى الإسلامية الظلامية في بلدان الثوارت الشعبية ( تونس ومصر ) والانتفاضة الشعبية العراقية المتصاعدة نحو الثورة، يكمن بتمكن الإخوان المسلمين في مصر وحزب النهضة في تونس من القفز الى السلطة بعد سقوط نظامي مبارك وبن علي ..
وهذا مستحيل في العراق فالثورة متفجرة أصلاً ضد حكم القوى الإسلامية الظلامية الحاكمة…ولذلك لابد وان يكون البديل سلطة وطنية تقدمية ديمقراطية .

وهذا ما طرحناه عام 2012 في لقاء التيار اليساري الوطني العراقي مع لجنة المصالحة الوطنية ..(أكدنا بأن انتفاضة الشعب العراقي قادمة لامحال وستتوج بإقامة نظام ثوري..

فالعراق عاني من وباء الحكم الاسلامي على مدى عقد من الزمن فلا مجال لمصادرة ثورته على يد الاسلاميين كما جرى في مصر وتونس…

ناهيكم عن معاناته على مدى عقود من النظام البعثي الفاشي المقبور التي تمنع قيام دكتاتورية جديدة تحت اي لبوس تخفت…

والمتتبع لخطابنا اليساري يرى بوضوح ثبات المواقف المبدئية…)

يرجى الاطلاع على الرابط أدناه

كما يرجى الاطلاع على ( الخبل السفاح مقتدى من مؤامرة تطويق الخضراء 2016 لإفشال محاولة تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني الى مؤامرته الراهنة لتصفية انتفاضة تشرين 2019 دموياً ..)

فقد أُستخدم الخبل السفاح مقتدى الغدر لعرقلة وتعطيل العامل الذاتي الثورة ، متمثلاً بالحركة الثورية والوطنية المنظمة المؤهلة لقيادة الثورة وانتصارها..

ساعده في اداء مهمته القذرة هذه كما أشرنا زمرة الخونة ( رائد فهمي -مفيد الجزائري-جاسم الحلفي) ..ومنظريهم المدربين في مراكز الأبحاث التي أشرنا اليها ايضاً جماعة اكذوبة ” الكتلة التأريخية بقيادة الخبل مقتدى لتحقيق شعار وطن حر وشعب سعيد ” .. وأبرزهم صبي التنظير الديماغوجي المدعو فارس كمال نظمي اليتيم بعد موت أستاذه .

فكانت ولادة النغل الامريكي -الايراني المسخ تحالف ( سائرون) الذي هلل وصفق له شيوعيو جحوش الدمج البريمري وشيوعيو الأجيال الموات الذين أدمنوا حياة المهانة والذل السياسية والشخصية في ما يسمى ” الصف الوطني البعثي ” على مدى ربع قرن من الزمان ( 1979-2003) …والذين صفقوا لخيانة زمرة حميد مجيد لتاريخ الحزب الشيوعي العراقي الكفاحي المجيد ودماء شهدائه باشتراكها في مجلس الحكم البريمري سيئ الصيت جنباً الى جنب القوى الطبقية المعادية الطائفية والعنصرية تحت شعار ” التحرير الامريكي ” تارة و “التغيير الامريكي” تارة أخرى بحجج تظليلية منها، بأنه لم يكن أمامنا ” خيار أخر” أو ” أننا نعيش زمن العولمة الامريكية وقد ولى زمن الثورات ” ..

ابو ذرا, [26.10.20 11:05]
حتى وصل الاستهتار بهذه الزمرة الى تصوير الخيانة الطبقية والوطنية ك ” وجهة نظر ” …!!!

الخبل السفاح مقتدى من مؤامرة تطويق الخضراء 2016 لإفشال محاولة تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني الى مؤامرته الراهنة لتصفية انتفاضة تشرين 2019 دموياً ..

ان واقع تطور الحركة الثورية والوطنية التحررية اليوم يشير بوضوح الى أن عملية ولادة يسار عراقي قوي وتيار وطني ديمقراطي قد تكاملت على أرض المعركة الوطنية التحررية، وقد عجلت انتفاضة تشرين من إنجازها .


نص منشور الدكتور منذر جلاب

الشرح الجيد ….. للمافاهم موقفئسيد

(باللهجة ولغة سهلة وغالبيتهم ما راح يفتهمون بس الواحد يريد يخلص ذمته)


الجماعة ميدرون شيريد
بس يدرون برواحهم طرش…
فيتصورون تفكيره عالي المستوى… وهمه ما مفتهميه..
في حين انه مثلهم في المدارك وربما هو ادنى من أدناهم.

والطيور على اشكالها…

يعني انت شوف روحك… اذا عفطي فتاج راسك اللي تميل اله نفسك هو مثلك… واذا انت خوش ادمي فتلقائيا تختار خوش ادمي اللي تنعجب بيه…
((هذا كلام علمي مستند على دراسات تجريبية في الادارة وعلم النفس))

خل ابينلكم موقف تاج راسكم..
ميدري شيكول (وتدرون بيه مرات مو كلش يدبرها بالكلام ان صح التعبير)
ومنزعج جدا ان تكون هناك جماهير كثيرة ما تنقاد له بعد ان اكتشفت فراراته ودعواته الخلب للإصلاح.
(تتذكرون من اخذكم وياه فره وطب للخضراء واحترم هيبة الدولة اللي هستوه ذكرها، وادور طلع وكالكم ارجعوا.. طبعا وراها دخل الانتخابات واخذ مقاعد برلمان وانتم ظليتو بنفس الحال وتاكلون نفس التبن)
العام الماضي راد يسوي نفس الفرارة والشباب نصبو عليه… صار ضدهم…
مخلص الكلام افهموا صاحبكم: الثورة والثوار صاروا دم سنونه…
لأنه مايريد ثورة…
يريد قطيع…
يكله طيع …
ومو من حقه يكول ميع…
ويريد تبقى الأوضاع مثل ماهيه… واللي يطكه الفكر وماعنده، لو تتمرض امه وماكو مستشفى بيها حظ فشبيدنه عليه… خلي يسجد نص ساعه ويندعي فوك الصطح.
لا تدوخون… افتهموا الموقف… وانتظروا الإشارة…
صاحبكم ضد الثورة ميه بالميه… ويريد يضربها ويقضي عليها… وده يستخدم الصواريخ والكيمياوي ضد الساحات… بس الا.طلا.عات الا.يرانية كلوله انتظر خل نشوف الموقف وتجيك الأوامر.
زين ليش ما يعلن موقفه ضد الثورة بصراحة؟
الجواب أعلنه اكثر من مرة بس انتو ما تستوعبون جهله جهله جهله… يعني من صار بيها جيلات وجتول بعدكم تظنون اكو خط رجعه للثورة؟؟؟
ثم شاف ذيله كلش بين كام يحاول يغطيه ويراوح بمكانه ويصدر منه كلام مثل انه هو ثائر ويحب ما يسمى تشرين ومرات يشطح، فصار عدكم تشويش… تبا لكم…

هذا التوضيح الكم… كسرتوا خاطري… جنتوا تشتمون على الثوار وهسه قسم منكم توقفوا حسبالهم راح يرجع صاحبهم يصير ويه الثوار. وقسم ثاني مستمرين بالشتايم لأنهم ما يتوقفون الا بدفرة…

لا حبيبي
استمر شتم… صاحبك بيده السلطة.
والثورة ضده وضد ربعه وشركاءه اليحكمون. فما ممكن يصير ويه الثورة… وحك دين الراقصات اليشورن.
(بالمناسبة… عندي بشارة الى عبيد العجل … الثورة لا يغركم رجوعها… الثورة تم تدميرها على ايديكم… وافرحوا راح تبقون على نفس الوضع تاكلون من نفس التبن وتعبدون نفس العجل إلى امد غير معلوم… بالعافية)

واخر دعوانا:
ياحيف ذبني الوكت
مابين وادم طرش
لو تلزم اذنه
لو ما يكف بالهوش.