العراق خيمتنا ..ثورة 25 تشرين 2020 توحدنا

لم يثور شباب العراق ليستشهد المئات منهم ويصبحوا مطلباً..
وإنما ثاروا من أجل إسقاط المنظومة العميلة التدميرية لأنهم يريدون وطن..
أما محاكمة قتلة الشهداء فهي مهمة حكومة الثورة المنتصرة وليس حكومة القتلة

اجهزة المنظومة العميلة القمعية تتوهم بمنعها باصات الثوار من دخول بغداد ..
ستنقذ الكاذبي ومشغليه في زريبة المنطقة الخضراء من السيل الجماهيري ..

الذي سيطهر بغداد منهم ويجرفهم ليلحقهم بالبعث الفاشي برميهم في مزبلة التاريخ

تخريفة الخبل السفاح مقتدى الغدر : اعتراف بعمالته وإجرامه ونهبه بصيغة النفي وإدعائه العكس ..
فالمفضوح لا تستره تخريفة مخبول مهووس تنبح خلفه كلابه المسعورة

لن تمر جرائم الخبل السفاح مقتدى الغدر بحق العراقيين عامة وشباب انتفاضة تشرين خاصة دون عقاب ..

يجري الإعلان كل يوم عن تشكيلات انتخابية باسم تشرين أو تدعي ولادتها من رحم الانتفاضة ..وإن دققت بمؤسسيها ستجدهم من الملتحقين بالتحرير لالتقاط السلفي في أيام الكرنفالات لا المواجهات..!!
#مرتزقةبلاحدود

سيسجل التاريخ ان بلاد الرافدين قد عانت على مدى عقدين من الزمان من تنصيب الدمى العميلة …من نوري ما ننطيها والمخرف إبراهيم الجعفري الى الكاذبي ابو الخيوط والأوراق والحبال والثعابين …

للجهلة حصرياً المدافعين عن الحكم الملكي العميل البائد : عند إعدام النظام الملكي العميل العقداء الأربعة ..أمرت وزارة الدفاع بإبقاء العقيد صلاح الدين الصباغ معلقاً حتى وصول عشيقة العميل الوصي عبد الإله للاعتداء على جثمانه بعد الانتهاء من حضورها حفلة مع الامريكان ..لأنها نذرت لذلك بسبب منع الصباغ ومجموعة من القادة العسكرين لزواجها من الوصي ..

للجهلة حصرياً :انتفض الشعب العراقي في كانون 1948 ضد النظام الملكي العميل والاستعمار البريطاني فاستشهد من استشهد..أما المعتقلين الذي حُكموا أحكاما بين سنة الى عشرة سنوات فلم يطلق سراحهم إلا عند انتصار ثورة تموز 1958 ..

الثورة ليست ” مطالب” تُقدم الى المنظومة العميلة الحاكمة بإمرة وحماية أسيادها ..

وإنما ثورة لأسقاط المنظومة العميلة التدميرية الفاسدة وفرض النظام الوطني التحرري بالإرادة الشعبية ..

الذي يحافظ هو وحدة واستقلال وسيادة العراق في دولة وطنية ديمقراطية تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية والتقدم ..

وثبة كانون 1948 ..انتفاضتي تشرين 1952-1956 فثورة 14 تموز 1958 التي أسقطت الحكم الملكي العميل البائد ..

احتجاجات 25 شباط 2011 ..وثبة البصرة 2015 ..انتفاضة 2018…انتفاضة تشرين 2019-2020 المتصاعدة نحو الثورة ..

الفارق الجوهري بينهما كان هناك
حركة يسارية ووطنية جماهيرية وانحياز قادة الجيش وضباطه الوطنيين للشعبف فتحقق الانتصار ..!!

العراق_خيمتنا

ثورة25تشرينتوحدنا

الخائفونوالانتهازيونلايصنعونالنصر

منتفضونحتىالنصر

فإماالنصرأو_النصر