الدكتور نجم الدليمي: سؤال مشروع

دكتور نجم الدليمي

1- هل يوجد من بين شهداء الثورة الشعبية الشبابية السلمية من ابناء حيتان وديناصورات الفساد المالي والإداري؟.

2-هل يوجد من بين شهداء الثورة الشعبية الشبابية السلمية من ابناء قادة الكتل السياسية الحاكمة في السلطة؟!

3- هل يوجد من بين شهداء الثورة الشعبية الشبابية السلمية من ابناء قادة الاحزاب الحاكمة؟!.

4-هل يوجدمن بين شهداء الثورة الشعبية الشبابية السلمية من ابناء الوزراء، الوكلاء، المدراء العامين……؟!.

5-هل يوجد من بين شهداء الثورة الشعبية الشبابية السلمية من ابناء اعضاء البرلمان العراقي، مجالس المحافظات، ابناء المحافظين…..؟!

6-هناك يوجد من بين شهداء الثورة الشعبية الشبابية السلمية من ابناء القيادات العسكرية والشرطة والامنية……..؟!.

7-ان ((ديمقراطية)) الاحتلال الامريكي للعراق، وفرض اسواء نظام المحاصصة السياسي والطائفي والقومي المقيت والفاشل، وفشل ذريع لاسوا عملية سياسية فاشلة، ((والسباق المسلح))بين قادة الكتل،قادة الاحزاب المتنفذة في السلطة من اجل تقاسم الكعكعة فيما بينهم بشكل علني وبدون خوف لا من الشعب ولا من القانون سرقوا ثروةالشعب والتي تتراوح ما بين 400-500مليار دولار وهربت للخارج وتعلم القوى الدولية والاقليمية……….؟!

8-ان من اسوأ نتائج النظام الحاكم من عام 2003 ولغاية اليوم هي تنامي معدلات البطالة والفقر والبؤس والمجاعة والجريمة المنظمة والمخدرات والانتحار والقتل المتعمد وخاصة وسط الشباب، وتعمق الفجوة الاجتماعية والاقتصادية لصالح النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية الحاكمة، تنامي معدلات المديونية الداخلية والخارجية وتخريب منظم للقطاع الصناعي والزراعي والتعليم والصحة، وتفاقم مشكلة السكن،وتفشي الامراض الكارثية وغياب الكهرباء وقلة الماء الصالح للشرب،وغياب الثقة بين الشعب والنخبة الحاكمة، وغياب دور الدولة في الميدان الاقتصادي والاجتماعي من حيث الرقابة على الأسواق، على الاسعار،على مدى صلاحية السلع الغذائية والدوائية، المتاجرة بالسلع الحية وانتشار ضاهر غير مقبولة في المجتمع العراقي……..، ان كل ذلك قد ولد المقدمات المادية والنفسية… لقيام الثورة الشعبية الشبابية السلمية في العراق.

9-ان القاعده الاجتماعية والاقتصادية للثورة هم الفقراء من الشعب العراقي وطليعته الشباب الثائر والثوري سلمياً وعلى العمال والفلاحين والمثقفين والمنظمات الشبابية والطلابية……..مساندة ومساعدة الشباب الثائر سلمياً من اجل حقوقهم المشروعة.

10-علي شعوب العالم المتحضر،على الدول الوطنية والتقدمية واليسارية، على الاحزاب الوطنيه والتقدمية واليسارية والشيوعية في العالم ان تعلن تضامنها ومساندتها لثورة اكتوبر السلمية ثورة الشباب الثائر سلمياً من اجل حقوقهم المشروعة.