( المجلس التشريني الثوري الانتقالي ) نداء رقم (1)

الى الشعب العراقي المضطهد أيها العراقيون الكرام لقد شهدتم وعلى مدى عام كامل مجريات أحداث انتفاضة تشرين ..انتفاضة ( نريد وطن ) :

1- تضحيات بناتكم وابنائكم بمئات الشهداء وعشرات آلاف الجرحى والمخطوفين والمعتقلين وصمود الأبطال الأسطوري في الساحات رغم ضعف الحال والبرد والحر والوباء .

2-سلمية الانتفاضة ورقي سلوك واخلاق شاباتها وشبابها التي أدهشت العالم بوطنيتها العراقية وانتصارها على الطائفية والعنصرية، وبتقديمها صورة مشرقة عن العراق تليق بتأريخه الحضاري والإنساني والثوري .

3-بينما قابلتهم حكومة السفاح عادل عبد المهدي والمليشيات وفرق الموت والمافيات بالقمع القاتل بالأسلحة المحرمة والاغتيال ومحاولات الاغتيال الفاشلة والاختطاف ودس العملاء والمخربين في الساحات، ناهيكم عن محاولات ركوب موجة الانتفاضة بالترغيب تارة والترهيب تارة أخرى .

4-وها هي حكومة مصطفى الكاظمي تستكمل مهمة حكومة السفاح عادل عبد المهدي في وهم القضاء على انتفاضة تشرين، فبعد ان شكرها وأثنى على إنجازاتها ووصفها ب” الحكومة المظلومة” ..قام الكاظمي بشراء مرتزقة الساحات وجمعهم فيما يسمى ب ” المجلس المدني الاستشاري” مطلقاً الوعود الرنانة، في محاولة ناعمة مفضوحة لتشتيت قوى ساحات الانتفاضة .وما هو الا دمية أمريكية -إيرانية مكلف بموافقة حيتان العمالة والقتل والنهب بتمرير فترة الانتخابات الامريكية دون صدام بين الغازي الأمريكي والمهيمن الايراني .

5-لقد صمدت بطلات الانتفاضة جنباً الى جنب إخوتهن الأبطال بوجه وباء باكونا ووباء كورونا، وتعاملت جميع ساحة الانتفاضة بوعي كامل مع وباء كورونا، فيما استغلته المنظومة الحاكمة الفاسدة، منظومة وباء باكونا ، لكسب القوت وإنهاك الساحات بوهم القضاء على الإرادة الشعبية المنتفضة .

ايها العراقيون أبناء حضارات بلاد الرافدين التي علمت البشرية ما لا تعلم ..ها هو عراقكم ينهض من كبوته، ببطولات بناتكم وأبنائكم، ليستعيد مكانته العظيمة بين الدول والشعوب، بلد حر لشعب وطني حر منتج مرفه ينعم بخيراته وثرواته..فنحافظ على وحدته وسيادته واستقلاله المقترنة بنظام العدالة الاجتماعية والحرية والتقدم .بلد متطهر من منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية الإرهابية اللصوصية التي جثمت على صدورنا لسبعة عشر عاماً، وإلحاقها بالنظام البعثي الفاشي المقبور في مزبلة التاريخ .فهبوا كما هب أبائكم وأجدادكم من أجل الحفاظ على العراق من التدمير والتقسيم والتفتيت ..هبوا لنصرة ثوار انتفاضة تشرين 2019 المتواصلة المتصاعدة رغم قمع منظومة باكونا وخسائر وباء كورونا ..وهم على موعد مع ثورة تشرين في 25 /10 / 2020 ..ثوروا معهم وبهم لاسقاط المنظومة العميلة ..وتحقيق شعار ( نريد وطن ) المعمد بدماء الشهداء الأبطال..وإلا فما قيمتنا وقيمة حياتنا بلا وطن حر آمن تُحفظ فيه كرامة الشعب وتُضمن فيه الحياة الحرة الكريمة لأجياله القادمة ..فثوار ( هاية شبابك يا وطن هاية ضحت بدمها ورفعت الراية ) يستحقون هبتكم الوطنية معهم..فأنتم وأبائكم وأجدادكم قد تناقلتم راية حرية الوطن وكرامة الشعب العراقي من يد الى يد دون أن تدعوها تسقط على الأرض..وأنما يتساقط حولها الشهداء بالآلاف.

..#وطنيون_عراقيون_نريد_وطن

# ذيل_لوگي_انعل_ابو_ايران_لابو_امريكا

#هاية_شبابك_يا_وطن_هاية

#ضحت_بدمها_ورفعت_الراية

#منتفضون_حتى_النصر _فإما_النصر_أو_النصر

#المجد_للشهداء_الموت_للقتلة

(المجلس التشريني الثوري الانتقالي )

*العراق تشرين الثورة / 2020——————————————————-

*توضيح : أن تشكيل ( المجلس التشريني الثوري الانتقالي ) قد جاء نتيجة للحوارات المخلصة المعمقة الصبورة التي جرت إستناد إلى مبادرة ( مؤتمر نريد وطن ) **التي اختتمت سلسلة من المبادرات والحوارات على مدى عام انتفاضة تشرين 1/10/2019 المتصاعدة نحو الثورة الشعبية لاسقاط المنظومة العميلة المليشياوية التدميرية اللصوصية وإقامة النظام الوطني الديمقراطي .وستقتصر مهمة المجلس حتى انعقاد مؤتمره وانتخاب هيئة تنفيذية ومكاتب الاختصاص، على اتخاذ المواقف من التطورات كجسم وطني في صفوف الانتفاضة وليس ممثلاً عنها ..فتأثيره على المنتفضين الوطنيين بإختلاف رؤاهم ومواقفهم يعتمد على مدى صواب مواقفه وقرارته وطبعاً برنامجه الثوري .وبذلك ننظم عملية الفرز في صفوف الساحات ونساعد على تطهيرها ليس من المندسين والمخربين فحسب، بل ومن الطفيليين والفوضويين المعرقلين عن قصد أو دون قصد للعمل الثوري المنظم بأطر تنظيمية وبرنامج وأهداف محددة..الاحتفاظ باسماء أعضاء ( المجلس التشريني الثوري الانتقالي ) سرية بالمطلق حتى انعقاد المؤتمر وانتخاب الهيئات .ولا يحق لأحد إعلان اسمه او اسم احد الأعضاء الا بموافقة وبقرار من المجلس .**نص مبادرة ( نريد وطن ) ‎تحية تشرينية عراقية خالصة المقدمة ‎يجب أن تقترن خطوة اختيار رموز قيادية للانتفاضة باعتبارها شرط جوهري من شروط الانتصار ..‎بتشكيل ( المجلس التشريني الثوري الانتقالي ) حيث يعقد مؤتمره وينتخب رموز انتفاضة تشرين القيادية .‎ كما يعتبر ( المجلس التشريني الثوري الانتقالي ) حكومة الإرادة الشعبية المؤقتة عند فراغ السلطة نتيجة للثورة الشعبية .‎ليضم ( المجلس التشريني الثوري الانتقالي ) اضافة الى الشخصيات الوطنية المقترحة كرموز للثورة، شخصيات عن كل محافظة ..‎فالمطلوب هو إعلان كل ساحة من ساحات الانتفاضة عن -منبر أو عدة منابر بممثل عنها -ليتشكل منهم مكاتب الاختصاص الضرورية في المجلس التشريني الثوري الانتقالي .‎حيث يمكن بهذه الحالة استحصال الاعتراف الدولي ب ( المجلس التشريني الثوري الانتقالي ) كبديل وطني بالإرادة الشعبية للمنظومة العميلة الإجرامية اللصوصية .‎فقد أدت فترة ( الوعي قائد) دورها وكان ينبغي الانتقال الى فترة الكفاح المنظم بقيادة ميدانية وبرنامج محدد وواضح منذ زمن طويل ‎بدل الانشغال بمسرحية ( ترشيح رئيس وزراء وفق شروط الساحات ) التي أدت الى نتائج وخيمة ..‎ومن أهم الشروط الذاتية لانتقال انتفاضة تشرين الى ثورة، ترجمة الوعي الى برنامج ثوري وولادة قيادة ثورية ميدانية ..‎غير أن من يتمسك اليوم بشعار ( الوعي قائد) يعرقل عن عمد او جهل تطور مسار الانتفاضة الى ثورة شعبية لناحية ولادة قيادة ميدانية ..‎فلا توجد ثورة منتصرة في التاريخ دون قيادة ثورية ..‎ولنا في الثورات التونسية والمصرية والسودانية مثالاً قريباً.‎وهذا الإصرار على استمرار رفع شعار ( الوعي قائد) يعبر عن اللاوعي للتطورات الجارية على ارض المعركة ضد المنظومة العميلة الفاسدة، وهذه معضلة كبيرة ..وتتطلب معالجة خاصة . ‎لأنه من المستحيل كما نعلم جميعاً تنظيم صفوف كتل بشرية كبيرة في إطار واحد ..‎ولكن تنظيم الصفوف الواعية سيحولها الى دوائر جذب وتوعية وتوجيه وداينمو للكتل الجماهيرية الكبيرة‎ولذلك بادرنا الى فتح حوار مع العناصر الشبابية الفاعلة في ساحات انتفاضة تشرين ورموز ساحات الاحتجاج منذ 25 شباط 2011 ..‎وكانت نتائج الحوار الصبور غير المعلن مشجعة ..غير أن التطورات والأحداث أسرع منه ..نأمل ان نتوصل الى خطوة مفصلية خلال الأيام القادمة .‎الحوار الهادف على الأسس الواردة في المبادرة وهي : ‎ إن الدعوات لتوحيد المنتفضين في إطار محدد غير واقعية..فهم متنوعو الانتماءات والرؤى والأهداف.‎‏فالمطلوب هو إعلان كل ساحة من ساحات الانتفاضة عن ( منبر – عدة منابر ) بممثل متحدث عنها..‎‏ثم عقد مؤتمر (نريد وطن ) لجميع المنابر لإقرار برنامج وطني تلتزم بالعمل وفقه.. وآلية تنفيذية لتطبيقه..‎مع احتفاظ كل منبر باستقلاليته وحقه في تشكيل الإطار السياسي المناسب له .‎مع التقدير والاحترام