شيركو جمال ماربين : يا شعب العراق …ايتها الشبيبة في ساحات القتال لقد تجاوزنا حالات النضال وانتقلنا الى وضع اللاعودة فإما السقوط او السقوط ..!!

شيركو جمال ماربن

الغريب في أمر هذه العصابات التي تسمي نفسها بالحكومات انها لا تزال مصرة على التوالد المشوه لحكوماتها ..ولا زالت مصرة على قتل شعبنا العراقي تحت شتى التسميات والمبررات ..!

فهم يقولون بأن هذه الكابينة وهذا الاصطبل يختلف عن الاصطبلات السابقة ..

وهذا يدل على ان قرباج المحتل الامريكي اصبح قرباجاً اقوى من الأمس على قطيعهم المتسيب ..!

وإلا ما الذي سيختلف اليوم عن الأمس ..أنه لا يختلف قيد شعرة واحدة..!

نعم هناك عمل من المحتل “الحباب ” ان يتحرك بشكل افضل على السياسيين او على القطيع السائب من الحكومة والبرلمانات والوزراء والحكومة ..!

جرى ذلك نتيجة لرفع ساحات النضال شعار امريكا بره بره ….فقد تغير موازين القوى والفكر في عقل المحتل ..!

وهنا يجب علينا ان نتعلم ولو مرة واحدة في حياتنا بأن المحتل لا يمكنه ان يقدم شيئاً حقيقياً لشعبنا العراقي مطلقاً..!

لأن الهدف الوحيد لدى جميع الذين احتلوا وادي الرافدين هو اطماعهم وكان سلاحهم دوماً هو القتل والسلب والاغتصاب والمغانم ..!

وعلينا ان لا ننسى أبداً بأن إحساس المحتل بالخطر القادم من الساحات على مصالحه سيجعله وبرمشة عين ينزل الدواعش بشتى الملابس التسميات والصور …وستشهدون ذلك بانفسكم …!

فإذ اشتدت الأمور سيخيرون الشعب العراقي بين التنازل عن :
‎الراتب والا أمامكم الدواعش –
‎الكهرباء والا أمامكم الدواعش-
‎التعليم والا أمامكم الدواعش-
‎الزراعة والا أمامكم الدواعش-
‎المظاهرات والا أمامكم الدواعش –

‎أي الجلوس بالبيت وان نكون عبيد للاحتلال وعملائه والا أمامنا الدواعش
فالدواعش هم البعبع الذي يتم تهديد شعبنا به دوماً …!!

نعم، أن هذه الاصطبلات في وطني وادي الرافدين
قد تمكنت من ان تمارس ابشع الممارسات لمعاقبة شعبنا على ثورته ضد الظلم .

ولكن علينا ان نعلم ونتعلم بان الاستسلام يعني العودة 50 عاماُ الى الوراء وستحاول العودة للوقوف على قدميك من جديد …!

لذلك اتمنى على شبابنا في ساحات القتال ان يتم تعويلهم فقط على الشعب، فالشعب هو المصدر الوحيد للامان، وهو الجبل الذي تتمكن ان تحتمي به..!

اما التعويل على هذه العصابات والحكومات والبرلمانات فما هو سوى وهم يتبعه عض الأصابع ندما وإساءة لساحات النضال الذي قدمت اجمل الصور الوطنية في تأريخ العراق ..!

هذه الصور التي تم تقديمها في ساحات النضال التي ان تكن منظمة، وإنما عفوية بشكل طيب من أجل مواجهة اعداء شعبنا …!

فكيف بكم اذا ما نظمتم صفوفكم وجبهاتكم القتالية ..؟

فستهتز الأرض تحت اقدام الغزاة والخونة …وسيكون النصر حليفكم يا أيها الأبطال …!!

فلم يعد هناك أي خيار اخر …فإما سقوط هذه المنظومة العميلة أو سقوطها …!!