كلمة الوعي قائد والشهيد شاهد والثائر صامد حتى النصر ( الأخيرة ) : وباء كورونا لا يفرقنا – مقترح بشأن الجدل الدائر حول تعامل ساحات الثورة مع وباء كورونا :

1-إنهاء التجمهر الواسع شريطة عدم الانسحاب الكامل، وإنما الإبقاء على الخيم ومواقع الصد بوجود بطلان في كل خيمة بالتناوب ..والعدد المناسب على مواقع الصد على ان يلتزم هؤلاء الابطال بجميع شروط الوقاية والسلامة ..

2-استمرار الموقف الوطني المبدئي الرافض لأي مرشح من قبل حيتان العمالة والقتل والنهب ..

3-اجبار السلطة الحاكمة على اتخاذ اجراء عاجل في مواجهة وباء كورونا، يتمثل بتوفير حصة تموينية غذائية وصحية وقائية كاملة للعراقيين، وتخفيض نفقات الميزانية لصالح تكاليف إجراءات مكافحة الوباء…باعتبار ذلك مهمة وطنية طارئة على ساحات ثورة تشرين..

4-الإعلان فور انتهاء المدة ” الدستورية” عن سلطة الإرادة الشعبية ممثلة ب ( المجلس الوطني الانتقالي )* …

باعتباره طريق انتصار ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية التحررية السلمية المعمد بدماء الشهداء وآلام الجرحى ومعاناة المخطوفين والمعتقلين وتضحيات الصامدين في ساحاتها .
————————————————————

نص البيان الصادر في 15/1/2020

المجلس الوطني الانتقالي العراقي : خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية وصولا إلى الإنتخابات المبكرة في 1/10/2020

أولا : احتراما لموقف ساحات ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية السلمية الرافض لترشيح رئيس الوزراء من الساحات.

ثانيا : وإيمانا باستحالة ترشيح حيتان وأحزاب ومليشيات ومافيات السلطة العميلة التدميرية اللصوصية الفاسدة شخصية وطنية مستقلة نزيهة لمنصب رئيس الوزراء.

ثالثا : واستنكارا للاستهانة بدماء مئات الشباب الشهداء وعشرات آلاف الجرحى والمخطوفين والمعتقلين ومعاناة المعتصمين في ساحات الثورة… بحيث تحول الترشيح لمنصب رئيس الوزراء إلى مزاد لكل من هب ودب من المرتزقة والانتهازيين…

رابعا : واستنادا إلى الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني الإنتقالي الصادر بتأريخ 6 /1/ 2020 من قبل جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير.

قررت الهيئة السياسية للمجلس الوطني الانتقالي تكليف عدد من أعضائها بمهمات وطنية بهدف فتح الطريق نحو الإنتقال السلمي للسلطة والتحضير للإنتخابات المبكرة برعاية ورقابة الأمم المتحدة.

على ان تجري الإنتخابات المبكرة في موعد أقصاه 1/10/2020 وفي ظل إستمرار التظاهر في ساحات الثورة وفق آلية مناسبة، تضمن مواصلة محاصرة المنظومة الفاسدة مع تمكين الشباب من الحصول على استراحة محارب وفق الآلية التي يجدونها مناسبة.

ومن بين هذه المهام الوطنية :

1-اجبار حكومة تصريف الأعمال على الإستقالة بالكامل وتسليم مهامها إلى رئيس الجمهورية بإشراف الأمم المتحدة وضمانة مجلس الأمن الدولي، وحل برلمان النهاب.

2-تكليف أحد أعضاء الهيئة السياسية للمجلس الوطني الانتقالي بمهمة ( منسق المجلس الوطني الانتقالي ).

3-تكليف أحد الأعضاء بمهمة العلاقات الدولية للتواصل مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية والدول المحبة للسلام والمساندة لحق الشعب العراقي بالحياة الحرة الكريمة والتعاون بين البلدان على اساس المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

4- تكليف عدد من أعضاء الهيئة السياسية المتواجدين في ساحات الثورة منذ تظاهرة 1/10/2019 ( حيث كانت جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير من الجهات الداعية للتظاهرة والمشاركة فيها) للتواصل مع شباب ساحات الثورة ووضعهم في صورة نتائج هذه الجهود والاستماع إلى آرائهم.

5- تشكيل لجنة خاصة بشؤون عوائل الشهداء الأبطال ومعالجة الجرحى وتأهيلهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية، والكشف عن مصير المخطوفين والمعتقلين، والقيام بالإجراءات القانونية اللازمة للكشف عن المجرمين والقتلة، جهات وأفراد وتقديمهم إلى المحاكم.

6 – إعداد القوانين التي تضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة ( قانون الأحزاب-قانون الإنتخابات – قانون تجريم الطائفية والأثنية -قانون آلية تشكيل الهيئة المشرفة على الإنتخابات وأجهزة وآلية الرقابة في جميع المراحل )..

7-كتابة إعلان دستوري مؤقت يقره البرلمان القادم للعمل به لمدة عام بدلا عن الدستور الملغم الراهن، حتى إنجاز مسودة الدستور الجديد وعرضه على الشعب للاستفتاء عليه.

نريد_وطن

وطنيون_عراقيون

لالبقاياالاحتلال الامريكي #لالهيمنة مليشيات ولي الفقيه الإيراني

نعم للعراقالحر

منتفضون حتىالنصر….# ولاخيارأمامنا فإماالنصراوالنصر…

المجد_للشهداء

الموت_للقتلة

جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير
الهيئة السياسية التنفيذية
بغداد
15/1/2020