الدكتور نجم الدلبمي : نداء

الى الاخوة الاكراد وفي المحافظات الغربية الاعزاء
ان ثورةاكتوبر الشبابية السلمية هي لجميع العراقيين من اجل اقامة نظام حكم مدني وديمقراطي يحقق الامن والاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والامني والعسكري للمجتمع العراقي ويحافظ على وحدة العراق ارضا وشعباً وثروتا، ويتم تحقيق العدالة الاجتماعية ونبذ العنف ونظام المحاصصة السياسي والطائفي والقومي المقيت والفاشل بامتياز الذي دمر المجتمع والاقتصاد الوطني.

ان موقفكم المتفرج على ثورة اكتوبر الشعبية السلمية لم يكن موقفاً طيباً ومقبولا لاننا شعب واحد،مصير واحد….. وغيرها من المشتركات الرئيسية الاخرى، العنف،القوةالغاشمة والمفرطةلن تنفع القوى السياسية الحاكمة في محافظاتكم، انتم القوة الرئيسية الديمقراطية ما هو الموقف السليم والوطني من الثورةالشعبية الشبابية السلمية، فوحدة الشعب العراقي بكل قومياتة المختلفة هو الضمانة الوحيدة لوحدة البلاد.

ان القيادات السياسية المتنفذ هي زائلة بحكم التطور الاقتصادي والاجتماعي، والشعب العراقي باقي، وبالتالي نطلب منكم اعلان التضامن وبكل الوسائل المتاحة والممكنة لديكم من اجل التخلص من اسوأ نظام فرض على شعبنا العراقي بعد الاحتلال الامريكي للعراق ولغاية اليوم الا وهو نظام المحاصصة السياسي والطائفي والقومي المقيت والفاشل بامتياز.

ان انتصار الثورة الشعبية الشبابية السلمية سيخدم الشعب العراقي وقواه السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية وسوف يتم تحقيق الامن والاستقرار في الميدان السياسي والاقتصادي والاجتماعي والامني والعسكري وبما يخدم مصالح شعبنا العراقي، وفق دستور جديد يضمن كافة الحقوق الرئيسية للمواطن وفي مقدمتها ضمان حق العمل للمواطن دستوريا ومجانيةالتعليم والعلاج والسكن وتحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع.

ان تحقيق ذلك يتطلب وحدة الشعب العراقي وبكل مكوناته وضمن برنامج اقتصادي واجتماعيةواضح يضمن الرفاهية والرخاء لجميع المواطنين وبدون تميز.

نناشدكم ونطلب منكم يا اخواننا في اقليم كردستان والمحافظات الغربية التضامن ودعم وإسناد الثورةالشعبية الشبابية السلمية لما فيه مصلحة شعبنا العراقي.

النصر لشعبنا العراقي.
النصر للمتظاهرين السلميين.
النصر المؤكد للثورة الشعبية الشبابية السلمية.

تعميم ذلك رجاء لمن يتفق مع مضمون النداء.