نداء عاجل للجيش العراقي الباسل

د.نجم الدليمي

ان شعبكم بشكل عام والمتظاهرين السلميين بشكل خاص يتعرضون الى شبه ابادة جماعية من خلال استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع والماء الحار والقناصين… وهناك حديث عن استخدام اسلحة محرمة دولياً ((غاز السارين..)) وما يحدث من جرائم بشعة ضد المتظاهرين السلميين في ساحة التغيير والتحرير في بغداد وغيرها من المحافظات العراقية الاخرى وما حدث للمتظاهرين السلميين في مدينة كربلاء المقدسة لا يمكن ان يصدق حتى في الافلام الخيالية، فهي جريمة نكراء مدانة من قبل الجهات الرسمية في المدينة،وان موقفكم يا جيشناالباسل يثير الدهشة والاستغراب من قبل الغالبية العظمى من الشعب العراقي.

ان مهمة الجيش هو حماية الشعب العراقي، حماية المتظاهرين السلميين وان تجربة السودان ومصر خير دليل على ذلك، اما موقفكم وخلال شهر اكتوبر من المتظاهرين السلميين لم يكن بالمستوى المطلوب، لماذا هذا الموقف؟ فالقوة المفرطة والغاشمة كما تعرفون جيداً لن ولن تروض الشعوب الواعية، ولن تروض المتظاهرين السلميين، بل العكس هو تماما في المجتمعات الطبقية بشكل عام وفي المجتمعات الشرقية بشكل خاص.

نناشدكم ياجيشنا العراقي الغيور ان تقفوا مع الشعب العراقي، مع المتظاهرين السلميين من اجل حمايتهم من بطش السلطة، وبعض الفصائل المسلحة سواء كانت تابعة لأحزاب السلطة المتنفذة اوغير تابعة. ان حماية الشعب العراقي والمتظاهرين السلميين هي من مسووليتكم اليوم.والمستقبل لن يرحم احداً وسيكتب التاريخ عن ثورة اكتوبر، ثورة المتظاهرين السلميين من اجل حقوقهم المشروعة.