الاحتجاجات الجماهيرية في الخارج العراق انموذجا

ترجمة واعداد د.نجم الدليمي


ترجمة واعداد د.نجم الدليمي

بتاريخ 29-30اكتوبر،2019 نشرت جريدة البرافدا الناطقة باسم الحزب الشيوعي الروسي مقالا معززا بالصور حول الاحداث الجارية في العراق، بغداد، الناصرية، الديوانية، العمارة،وغيرها من المحافظات العراقية الاخرى.

لقد اشارت جريدة البرافدا الى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، وكما اكدت الجريدة على ان الجماهير رفعوا شعار اسقاط النظام الحاكم، وان الجماهير السلمية توجهت نحو المنطقة الخضراء ولكن تم قمعها بالقوة من قبل قوات النظام.

بينت الجريدة ان ما حدث في العراق ب((ثورة الفقراء)) التي بدات في الاول من اكتوبر ولازالت مستمرة وعكست مطاليب المتظاهرين السلميين وفي مقدمتها اقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وأوضحت سبب ((ثورة الفقراء)) يعود إلى تنامي معدلات البطالة والفقر والفساد…. في قمة السلطةالحاكمة ولغاية اليوم، وان الحكومة لن تقدم برنامج يعكس مصالح الشعب العراقي وفشل البرلمان العراقي في عقد جلسته حيت حضر اقل من90نائب من اصل329 نائب،واوعد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بمعالجة المشاكل ومنها الفساد المالي والإداري، والبطالة والفقر….،

نعتقد ان الحل الوحيد والجذري للوضع في العراق اليوم هو اقالة رئيس الوزراء حكومته وتشكيل حكومة انقاذ وطني تدير شؤون البلد ومحاسبة من اصدر اوامر اطلاق النار والغازات السامة والرصاص الحي ضد المتظاهرين السلميين وبنفس الوقت محاسبة من نفذ الاوامر اللاقانونية ضد المتظاهرين السلميين وهذا لايمكن ان يتم الا من خلال تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة حول الاجرام الذي حدث للمتظاهرين السلميين خلال شهر اكتوبر من استخدم القوة المفرطة الإجرامية والمتوحشة ضد الشباب المتظاهر واجراءات اخرى.