حزب اليسار العراقي – تصريح رسمي : مجلس الحكماء والخبراء… إعادة تدوير نفايات مجلس الحكم البريمري سيئ الصيت بحجة الإستجابة لتوصية السيستاني

كان السيستاني قد أنتقد في كلمته بتأريخ 4/10 تجاهل الحكومات السابقة لتوصيته بتشكيل لجنة خبراء تراقب أداء الحكومة وتقدم النصح لها، وكأن العراق بحاجة إلى لجان فوق اللجان والمكاتب الاقتصادية للأحزاب والمستشارين وما يسمى بالهيئات المستقلة..!

ناهيكم عن عدمية فائدة المقترح أصلا، فالعلة في بنية النظام المأزومة المولدة للأزمات، بنيتها المحاصصاتية الطائفية والاثنية بزعامة حيتان العمالة والخيانة والقتل والدمار والنهب والفساد.

اليوم، وفي إطار الإجراءات التنفيسية لأزمة النظام في مواجهة إنتفاضة تشرين الشبابية الشعبية، أعلن العميل عادل عبد المهدي في خطابه المطول عن البدء في تنفيذ توصية المرجعية بتشكيل ( مجلس الحكماء والخبراء ) …

ولوحظ خلال اليومين الماضيين التحاق مجاميع من جحوش مجلس الحكم البريمري المقيمين في الخارج ، التحاقهم على عجل باحزابهم في بغداد ، لضمهم إلى مجلس الحكماء والخبراء، أي محاصصة ناعمة.

إن هذه الخطوة تبرهن على مدى استخفاف حيتان العمالة والنهب بمشاعر ووعي العراقيين، الذي سيفضي إلى اسقاطهم حتما… أما ما ورد في كلمة العميل عادل عبد المهدي من تبريرات ووعود فلا يعدو كونه لعب في الوقت الضائع…ولا يستحق التعليق أو الرد.. فالشعب العراقي قد قال كلمته…يريد إسقاط النظام منتفضون حتى النصر…ولا خيار أمامنا..فإما النصر أو النصر.. المجد للشهداء الموت للقتلة بغداد 25/10/2019