تصريح رسمي حول تظاهرة 1/10/2019 : بالإرادة الشعبية ننتزع حقوق الشعب ونصون سيادة الوطن..

انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي الدعوة للتظاهرة….رافقها تحذير من استغلال فلول البعث للتظاهرة بل والمساهمة في الدعوة اليها…إضافة إلى التحذير من دور مرتقب لبعض الأحزاب الشيعية الطائفية في إطار الصراع الغنائمي بين أطرافها.

الدعوة التي تزامنت مع استعادة حرب تحرير الموصل الروح الوطنية العراقية بدماء الشهداء وقيادات عسكرية مهنية وطنية عراقية …فها هو الموصلي يفاخر بقائد عسكري عمارتلي…

وتزامنت مع معركة دعم القائد العسكري الوطني الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي الذي ولد في خضم الأحداث التأريخية.في زمن تنتشر فيه العمالة والخيانة الوطنية كوجهة نظر …

وهذا ما استوعب خطورته عملاء ايران تحديدا فاتخذوا إجراءات تصفيته بسرعة كبيرة ..

لكن حكم الملالي في ايران لم يحسب الحساب لردة فعل العراقيين على هذه الإهانة العلنية المباشرة للكرامة الوطنية في ظل الاحتقان الشعبي الغاضب على منظومة 9 نيسان العميلة التدميرية …لانهم يقيسون العراقيين على مقاس عملائهم الأقزام الاذلاء…

وبالتالي قد اسهموا من حيث لم يحسبوا في إشعال شرارة ثورة شبابية محتمة تطهر الوطن من العملاء والخونة..

ومع توفر الشروط الموضوعية للثورة…فالجهد الكفاحي يتركز منذ سنوات على تحقيق الشروط الذاتية …

ووفقا لذلك أجرينا الإتصالات والمشاورات اللازمة لتقرير موقف حزب اليسار العراقي من التظاهرة.

وقد توصلنا مع الأخوات والأخوة قادة ساحات الإحتجاج الذين تربطنا بهم علاقات تشاور وكفاح إلى التالي :

1- المشاركة في التظاهرة وفق شعارات محددة …أهمها إقالة حكومة عادل عبد المهدي وتشكيل حكومة وطنية مستقلة… وتشكيل مفوضية إنتخابات من القضاة ومستقلة وإجراء إنتخابات بإشراف الأمم المتحدة.

2-الانسحاب من التظاهرة في حالة مشاركة أحزاب السلطة الفاسدة. فالمعارضة اليسارية والوطنية العراقية لا تعترف بمنظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية او بالمعارضة التضليلية لحيتان النهب والفساد .

3-الحذر من ظهور شعارات تكشف عن اندساس فلول البعث وجر المتظاهرين إلى الصدام والعنف.

إن حزب اليسار العراقي إذ يهيب بالشباب العراقي الى المشاركة الواعية والشجاعة في التظاهرة.

يدعو المواطنيين الذين لا تسمح ظروفهم في المشاركة بتظاهرة الغد إلى رفع صورة عبد الوهاب الساعدي على أبواب منازلهم تضامنا معه ضد التدخل الإيراني الفض في الشؤون الداخلية العراقية.

حزب اليسار العراقي
بغداد
30/9/2019