ما هي اهم نتائج تخلي القيادة المتنفذة في الحزب عن الثوابت الوطنية والمبدئية والفكرية؟

د. نجم الدليمي

هل تعلم
ما هي اهم نتائج تخلي القيادة المتنفذة في الحزب عن الثوابت الوطنية والمبدئية والفكرية؟.
1-فوض، غياب الوحدة الفكرية والتنظيمية في الحزب،وارباك داخل هيئات الحزب وفي كافة الميادين.

2-غياب،انعدام الثقة والروح الرفاقية والقيادة الجماعية الوطنية والمبدئية داخل قيادة الحزب.

3–اشتداد الصراع الفكري والتنظيمي والسياسي داخل القيادة.المتنفذة في الحزب، فمجموعة الصقور الاولى تهدف إلى انهاء دور ومكانة حزبنا الشيوعي العراقي حزب فهد_سلام والحاقه في احدى التنظيمات الإسلامية تحت غطاء ((المشتركات والاهداف….)) بحكم مصالحها الخاصة وهي لن تفكر الا بذلك فقط،اما المجموعة الثانية من الصقور في قيادة الحزب فهي تسعى إلى دفع الحزب نحو تبني ما يسمى بالليبرالية المتوحشة، او مايسمى بالاصلاح الاقتصادي المتطرف وتحت مبررات واهية، وهدف المجموعتين من الصقور كتحصيل حاصل،سواء بشكل مقصود او بشكل غير مقصود فهم يعدون خونة حزبنا الشيوعي العراقي حزب فهد_سلام.

4–ان القيادة المتنفذة في الحزب لم تلتزم بالنظام الداخلي للحزب من المؤتمر الثالث ولغاية اليوم بشكل عام ومن المؤتمر الخامس الكارثي ولغاية اليوم، بدليل تم حل المنظمات الجماهيرية (اتحاد الطلبة، اتحاد الشبيبة رابطة المراة…..) ولم تكن القيادة المتنفذة في الحزب صادقة مع القاعدة الحزبية والكوادر المتقدمة وتم ذلك استجابة لرغبة الطاغية صدام حسين في وقتها،وان جميع التحالفات السياسية التي اقدمت عليها القيادة المتنفذة في الحزب، ومنها جود،جوقد،الدخول في مجلس الحكم البريمري الفاسد والفاشل والمشاركة في العملية السياسية الفاشلة بامتياز، والتحالف مع علاوي،والالوسي، وسائرون واخيراً مع سعد عاصم الجنابي رئيسا وحاتم حطاب…… وهذه القيادة.المتنفذة في الحزب تعرف وبشكل جيداً من هم هؤلاء من الناحية السياسية والارتباط السياسية لهم.
سؤال مشروع؟ لماذاهذا الاصرار على ذلك؟ ولماذا لم يتم اخذ راي الرفاق والاصدقاء في ذلك؟!

5-يلاحظ وبالملموس، ضعف،اوغياب الرغبة الصادقة لدى الغالبية العظمى من الرفاق في العمل السياسي الحزبي،وحضور البعض هو الا اسقاط فرض ليس الا او قسما لديهم مصالح خاصة لا يرغبون بالتفريط بها ولكن هذا الموقف يتعارض مع المبدأ والضمير السياسي الحقيقي، ناهيك عن فقدان الثقة.بالقيادة المتنفذة ونهج اللامبدئ، النهج الليبرالي -الاصلاحي.

6-ان القيادة المتنفذة في الحزب بجميع صقورها المتنفذين هم قيادة ليبرالية-اصلاحيةوليس لهم اي علاقة بنهج مؤسس حزبنا الشيوعي الرفيق الخالد فهد ورفاقه الابطال والرفيق الشهيد والبطل سلام عادل ورفاقه الابطال.

7-يجب ان نؤكد حقيقة موضوعية وهي لا توجد ديمقراطية حقيقية داخل الحزب بشكل عام وداخل قيادة الحزب بشكل.خاص ونقول ذلك عبر تجربة عمل ليست قصيرة،والسبب يعود إلى أن الغالبية العظمى من قادة الحزب وكوادره هم من منحدر المجتمع الاقطاعي المتخلف فعقلية الغالبية العظمى من هؤلاء عقلية اقطاعية، ويعتبرون النقد البناء مساس بشخصيته وليس لمصلحة الحزب،هذا في حزب شيوعي في دول الاطراف،، فكيف غيرهم،بدليل الخائن والعميل والمرتد غورباتشوف ناصب العداء لرفيقه وهو عضو لجنة مركزية في الحزب الشيوعي السوفيتي ولن يسمح له بعمل الاقامة الخاصة بالسكن لانه كان معارض لنهجهم الهدام وهناك امثلة كثيرة في حزبنا وهذا واقع موضوعي ينظرون للديمقراطية ولكن يطبقون عكسها.

8-ماالعمل؟

***نعتقد من الضروريالدعوة الجادة لجميع الرفاق اعضاء، كادر،وبعض القياديين المخلصين الذين خارج الحزب اليوم،وكما يتطلب ايضا الدعوة والانفتاح الحقيقي والتخلي عن نزعة الاحتواء والهيمنة لجميع الفصائل الشيوعية واليسارية للحوار الجاد والمخلص من اجل انقاذ حزبنا من الازمة،والكارثة التي يعيشها اليوم بسبب النهج الخاطئ للقيادة المتنفذة ووضع ورقة عمل للتحضير لمؤتمر توحيد،ومحاسبة كل من اوصل حزبنا الي ما هو فيه الان وفق الشرعية وفق المؤتمر التوحيدي

ان حزبنا يعيش ازمة عامة وشاملة وفي كافة الميادين التنظيمية، الفكرية، السياسية، والنشاط الجماهيري……، هل سيدرك الرفاق والاصدقاء سواء داخل الحزب او خارجه هذه الحقيقة الموضوعية، والخطر.المحدق على حزبنا الشيوعي حزب فهد_سلام…..؟!