الحلبوسي يرفض استقبال وفد من المتقاعدين؟!

د. نجم الدليمي


اولا..يستنكف السيد الحلبوسي من ان يستقبل الوفد المفاوض من المتقاعدين المظلومين من اجل طرح مشكلتهم المشروعة والقانونية، وهي سرقة مرتب شهر ايار من هذا العام،انها جريمة مالية نكراء مخالفة لابسط حقوق الانسان والقانون والدستور العراقي، لمن ولمصلحة من تم ذلك….؟!.

ثانياً.. نقول للسيد الحلبوسي، ان المتقاعدين فيهم من علمك القراءة والكتابة وفيهم من درسك في الجامعة…..، وانت تعرف جيدا ان عدد المتقاعدين نحو ثلاثة ملايين وفي ضل وصفة صندوق النقد والبنك الدوليين سيزداد عددهم ناهيك عن تنامي معدلات البطالة والفقر والمخدرات والانتحار والقتل المتعمد وخاصة وسط الشباب،كان الأجدر بالسلطة التنفيذية والتشريعية ان تعالج هذه الكوارث المحدقة في المجتمع العراقي وان لا تقوم بعدم دفع المرتب التقاعدي لشهر ايار من هذا العام للمتقاعدين. 

ثالثاً.. نود ان نذكر السيد الحلبوسي ان عدد المتقاعدين نحو 3مليون متقاعد، وهم فقراء ومظلومين، وليس لديهم مليشيات مسلحة تخشى منها كما فعلت احدى المليشيات المسلحة معكم،وليس لديهم حزب سياسي في البرلمان يدافع عنهم وعن حقوقهم العادلة والمشروعة،ان البرلمان الحالي لا يدافع عن الفقراء والمساكين…. انه برلمان خدم ويخدم الفئة الطفيلة في المجتمع،وليس لدينا طبقة برجوازية واضحة المعالم وسوف لن تكون في المستقبل القريب. 

رابعا.. نؤكد وجازما انكم جئتم لرئاسة البرلمان عبر توافق دولياً وإقليمياً وليس بشعبيتك فالزمن دوار ويمكن القول وفي موقفكم هذا قد خسرت ثلاثة ملايين صوت في الانتخابات البرلمانية القادمة وبموقفكم هذا قد كشفت للشعب العراقي بشكل عام والمتقاعدين بشكل خاص موقفكم اللاإنساني واللامشروع. 

خامساً.. ان المستقبل ليس لكم وليس لمن يقف معكم المستقبل للفقراء والكاديحين.
وهذه هي الحقيقة الموضوعية الغائبة عند النخبة السياسية الحاكمة في العراق.

سادساً.. المطلوب منكم ومن البرلمان ومن السلطة التنفيذية محاسبة من اقدم على سرقة مرتب شهر ايار من هذا العام، واعادة المرتب التقاعدي للمتقاعدين وهو حق وليس منية من احد.

الا يكفي من ان المتنفذين في السلطة قد سرقوا ونهبوا المليارات من الدولارات، فما قيمة مرتب شهر تقاعدي للنخبة الحاكمة في بغداد.

د. نجم الدليمي