مأثرة الشعب السوفيتي في تحقيق النصر على الفاشية الألمانية


بقلم د.نجم الدليمي

(ان لكل حرب مضمونها السياسي والطبقي )
لينين

يحتفل الشعب السوفيتي ومعه شعوب العالم والاحزاب الوطنية واليسارية والشيوعية في 9/5/2018 بالذكرى الثالثة والسبعون < 1945 – 2018 > للانتصار على الفاشية الألمانية ، وتحرير العالم من هذا الطاعون الاصفر والذي شكل أقذر وأسوأ افراز للنظام الامبريالي العالمي ، والذي لا تزال الامبريالية الأميركية مستمرة بالنهج الفاشي هذا ضد شعوب العالم .
لقد حقق الشعب السوفيتي بقيادة الحزب الشيوعي السوفيتي وعلى راسه الرفيق ستالين انتصارا كبيرا وعظيما على الفاشية الألمانية اللقيط الشرعي للامبريالية العالمية ، وقد عكس هذا الانتصار قوة الاقتصاد الاشتراكي وقوة نظامه السياسي والعسكري. كما وعكس قوة ومثل تفوق الاشتراكية على الفاشية وريثة النظام الرأسمالي العالمي . انه انتصارا كبيرا في شكله ومضمونه ، وفي هذا الانتصار قدم الشعب السوفيتي والحزب الشيوعي السوفيتي بقيادة الرفيق ستالين ، اكثر من 27 مليون شهيد منهم 3,5 مليون عضوا وكادرا وقياديا من الحزب الشيوعي السوفيتي .
ان هذا النصر سيبقى دائما ذكرى حية وعلى مدى الحياة في عقول وضمير الشعوب الحية والمحبة للسلام والتقدم والتحرر والعدالة الاجتماعية . وهذا الانتصار الكبيرقد عكس افضلية وقوة وانسانية الاشتراكية على الفاشية المتوحشة الوليدة الشرعية للنظام الامبريالي العالمي .
ان الفاشية مصيرها مزبلة التاريخ ، والاشتراكية ستنتصر لانها أمل وطموح ومستقبل الشعوب .
لقد اجمل الرفيق ستالين نتائج الحرب الوطنية العظمى في عام 1946 بالقول (يعني انتصارنا اول ما يعني انتصارا لنظامنا الاجتماعي ) .

المجد للشعب السوفيتي العظيم
المجد للرفيق ستالين العظيم 
الخزي والعار والموت للفاشية اللقيط والوريث الشرعي للامبريالية العالمية

موسكو
5/5/2018