حقائق موضوعية

ND1 دكتور نجم الدليمي

الحقيقةالاولى…أن قادة الكتل السياسية المتنفذة في الحكم يتنافسون اليوم حول اقتسام كعكة السلطة الدسمة واصبحو مليارديرية ولهم عالمهم الخاص وهم يمثلون
الأقلية في المجتمع أي ١ بالمئة.

الحقيقة الثانية…أن القوى السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية التي خارج إطار السلطة لم تكن موحدة في مواقفها وغياب البرنامج الموحد وبالتالي يتطلب وحدتها وفق برنامج وطني وتكوين كتلة سياسية فاعلة وتعبر عن مصالح غالبية الشعب وإنقاذ الوطن من الكوارث القادمة.

الحقيقة الثالثة…أن الغالبية العظمى من الشعب العراقي هي خارج إطار الكتل الس المتنفذة وبعيدة نسبيا عن القوى السياسية الوطنية واليسارية،فهي تشكل عمليا الكتلة الأكبر الرافظةللنظام الحاكم وكذالك للكتل المتنفذة بدليل أكثر من ٨٠ بالمئة لم يشاركو في الانتخابات الاخيرة

الحقيقة الرابعة.
.أن النظام الحاكم معزول جماهيرياً والشعب فاقد الثقة في النظام القاءم من أجل إنقاذ الشعب العراقي من المأزق الذي يعيشه الشعب يتطلب وحدة القوى السياسية الوطنية واليسارية وفق برنامج وطني لإنقاذ الوطن والشعب قبل فوات الأوان