إلى الذات المقاومة والروح الصلبة الى الرفيق المبدع عادل أوتنيل

Zahra Tahiri

 

زهرة الطاهري

 

 

“ابتسامته طويلة الأمد”

ابتسامته طويلة الأمد
كالجرح الذي يحمله
وفرحته إلى الأبد
كالعذاب الذي يتحمله
يصارع بكل قواه
حتى المنال
يقاوم بشموخ الجبال
ولا يشتكي من المحال
يصارع بكل قواه
ولا ساحة تجهله في النضال

أخبرني عن كوبه الطفولي
والترحال
بوجه تفترشه الفراشات
وأخبرني على أنه كان يمشي
ويمشي مع أبيه لسحاب ولحجر
ولشجر ولغابات
أخبرني أنه يحب العيش سعيدا
ولو على جراح في غاية الاستعلاء
وقال ثائرا على الصمت
ما أجمل للحياة
في كل ظرف
ووقت
فرأيت فيه
الحياة جميلة يا صاحبي
والعيش رائع يا عزيزي
لناظم حكمت
وإذا به يصيح والورود بين عينيه
سأعيش رغم الداء والاعداء
كالنسر فوق قمة الشماء

ابتسامته طويلة الأمد
كالورد الذي يحمله
وكفاحه إلى الأبد
كالجحيم الذي يتحمله
باستمرار

بكامل عذاباته
يبدع
بحب واصرار
وحين يتناوب المهمشون
على قهرهم
يغني غير آبه إلا بالانتصار
هكذا يغني أوتنيل
في نشيده الجبار

زهرة الطاهري