بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي الاحد 24 يونيو 2018

nahejdemocrati
عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم الأحد 24 يونيو 2018، وبعد مناقشتها للأوضاع الوطنية والإقليمية والدولية، سجلت ما يلي:
1. تجديد مساندتها لحملة المقاطعة التي يخوضها الشعب المغربي ضد ثلاث شركات احتكارية (محروقات افريقيا، ماء سيدي علي، و سنترال-دانون)، اذ ان المقاطعة سلاح قوي في مواجهة الغلاء و الاحتكار، و ان اختيار هذه المواد الثلاثة يستهدف رموز الريع و الاحتكار و التبعية .كما أن النهج الديمقراطي يعتبر أن التنظيم السنوي لمهرجان ” موازين” إهدارا للمال العام ، في حين يعم الخصاص قطاعات اجتماعية أساسية: الصحة ، التعليم ، الشغل، السكن،…
2. الوقوف إجلالا و إكبارا لأرواح شهداء انتفاضة 20 يونيو 1981 المجيدة، التي حلت ذكراها السابعة و الثلاثين، و هي تعتبر محطة تاريخية هامة في صراع شعبنا ضد التفقير و الاستبداد.
3. تجديد تضامنها مع النضالات الاجتماعية المتواصلة بمختلف ربوع البلاد ومع عموم النضالات الشعبية،و مطالبتها بإطلاق سراح كافة معتقلي الحراكات المذكورة وسائر المعتقلين السياسيين ، ويؤكد النهج الديمقراطي مجددا أن التصدي للعدوان المتواصل ضد الحريات ومكاسب وحقوق الشغيلة ، في ظل الحوارات المغشوشة والعقيمة، يستوجب تكثيف النضال الوحدوي لسائر النقابات المناضلة بتنسيق مع الحراكات الاحتجاجية الشعبية في أفق الإضراب العام الوطني .
4. تثمينها لنجاح الندوة الدولية التي نظمها النهج الديمقراطي يوم 23 يونيه بالرباط في موضوع “الحراكات الشعبية الحصيلة والآفاق” والتي شارك فيها إلى جانب النهج الديمقراطي اليسار الموحد الإسباني وحركة الفلاحين بدون أرض البرازيلية وحزب العمال التونسي بينما تم حرمان منظمتين ماركسيتين من إفريقيا الجنوبية وزامبيا من المشاركة نتيجة عدم تمكينهما من الفيزا من طرف السلطات المغربية .
5. تأكيدها بمناسبة انعقاد منتدى الأمم المتحدة حول الوظيفة العمومية من 21 إلى 23 يونيو الجاري بمدينة مراكش على الأهمية القصوى والحيوية لقطاع الوظيفة العمومية في الدفع بالتنمية على كل المستويات، واستنكارها للتدهور المتواصل لأوضاع الموظفات والموظفين في جميع القطاعات ولما يلحق مكتسباتهم من تراجعات، وما يستهدف القطاع عموما من تخريب ممنهج. مع تثمينها للمسيرة التي نظمتها الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ( يوم 22 يونيو) و مسيرة الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم 23 يونيو بمراكش.
6. استنكارها للحصار والقمع ضد النهج الديمقراطي والعديد من القوى الديمقراطية والحية الأخرى وفي مقدمتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وتثمين العمل الذي تقوم به “شبكة الهيئات ضحايا الحصار والقمع” مع الدعوة إلى تعزيزه . وإن النهج الديمقراطي ينادي لإنجاح الوقفات المقررة في العديد من المدن بمناسبة اليوم الوطني التي ستنظمه الشبكة يوم 14 يوليوز القادم.
7. تحيي عموم القوى الديمقراطية بإسبانيا والمغرب على تضامنها مع العاملات المغربيات بحقول الفراولة بإسبانيا دفاعا عن حقوقهن في مواجهة ما يتعرضن له من استغلال بشع وهذر للكرامة الإنسانية.
8. التنديد بموقف بعض الدول الاوروبية خاصة ايطاليا لرفضها استقبال سفينة الانقاذ”اكواريوس” الحاملة لحوالي 600 مهاجر المنحدرين من الدول الإفريقية الذين يغادرون بلدانهم بحثا عن ظروف العيش احسن.
9. التأكيد على ضرورة تكثيف دعم القضية الفلسطينية ومناهضة كافة أشكال التطبيع الرسمية وغير الرسمية مع الكيان الصهيوني، وكذا مقاطعة كافة أنشطة السفارة الأمريكية والوكالات التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، لدعمها المستمر للكيان الصهيوني وإعطائه الغطاء السياسي للاستمرار في جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.
10. التنديد من جديد بالحرب التي يقودها “التحالف العربي” بقيادة السعودية ضد الشعب اليمني مع المطالبة بالانسحاب الفوري والعلني للدولة المغربية من هذا التحالف العدواني.
11. تدين التغول المتصاعد للإمبريالية الأمريكية في عهد طرامب والذي تجسد في عدد من الإجراءات الخطيرة كان آخرها الانسحاب الأمريكي من مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة مستميتا في الدفاع عن الكيان الصهيوني .

الاحد 24 يونيو 2018