توضيح وتأكيد للحقيقة الموضوعية – الدكتور نجم الدليمي

ND1

في 17/6/2018 نشر الزميل حسان عاكف على صفحات الفيسبوك حول مفهوم أو قانون الصراع الطبقي مقتبس من رسالة ماركس الى يوسف فيديماير في لندن بتاريخ 5/3/1852.

ادناه نص اقتباس الزميل حسان عاكف .

(( … فيما يخصني ، ليس لي فضل اكتشاف وجود الطبقات في المجتمع المعاصر ، ولا فضل اكتشاف النضال فيما بينهما( الصراع الطبقي) ،فقد سبقني بوقت طويل مؤرخون برجوازيون ، بسطوا التطور التاريخي لهذا النضال بين الطبقات ، واقتصاديون برجوازيون بسطوا تركيب الطبقات الاقتصادية )) . من رسالة ماركس الى يوسف فيديماير ،5/3/1852 .

وأدناه النص الكامل لرسالة ماركس الى يوسف فيديماير .
لندن في 5/3/1852

(( … فيما يخصني ، ليس لي لا فضل اكتشاف وجود الطبقات في المجتمع المعاصر ولا فضل اكتشاف النضال فيما بينهما ، فقد سبقني بوقت طويل مؤرخون برجوازيون بسطوا التطور التاريخي لهذا النضال بين الطبقات ، واقتصاديون برجوازيون بسطوا تركيب الطبقات الاقتصادي .
وان الجديد الذي أعطيته يتلخص في أقامة البرهان على ما يأتي :
1- ان وجود الطبقات لا يقترن الا بمراحل تاريخية معينة من تطور الانتاج .
2- ان النضال الطبقي ( الصراع الطبقي ) يفضي بالضرورة الى ديكتاتورية البروليتاريا .
3- ان هذه الدكتاتورية نفسها لا تعني غير الانتقال الى القضاء على كل الطبقات والى المجتمع الخالي من الطبقات )) .

المصدر: ماركس ، أنجلس ، منتخبات في ثلاثة مجلدات ، المجلد الأول، الجزء الثاني ، دار التقدم ، موسكو ، السنة ،1980 ، صفحة 279 .

يؤكد كارل ماركس (( بين المجتمع الرأسمالي والمجتمع الشيوعي ، تقع مرحلة تحول المجتمع الرأسمالي تحولا ثوريا الى المجتمع الشيوعي وتناسبها مرحلة انتقال سياسي لا يمكن أن تكون الدولة فيها سوى الدكتاتورية الثورية للبروليتاريا )) .

المصدر : ماركس ، أنجلس ، مختارات ، موسكو ، دار التقدم ، الجزء الثاني ، بدون ذكر السنة ، صفحة 235 .

ملاحظات للزميل حسان عاكف :
1- ان من حق أي باحث أن يختار الاقتباس الذي يقتنع به من أجل اظهار حقيقة موضوعية أو تعليق علمي موضوعي يخدم هدفه السياسي والفكري .
2- بما أن الزميل حسان عاكف ، كان قياديا في الحزب الشيوعي العراقي ،وبما أن ” قيادة” الحزب ” تسترشد ” بالمنهج الماركسي في نشاطها السياسي والتنظيمي والفكري ، فقد كان من الأجدر به أن يأخذ الاقتباس بشكله الكامل كما قاله ماركس ولما له صلة بالموضوع الذي اراد أن يثيره للقارىء ، ولكن على ما يبدو أن ” قيادة ” الحزب بما فيهم الزميل عاكف يعتمدون في الاقتباس على مبدأ الانتقائية، وبما يخدم نهجهم الفكري والسياسي .
يؤكد كارل ماركس على أن الصراع الطبقي يفضي بالضرورة الى أقامة دكتاتورية البروليتاريا أي ( سلطة الشعب ) ، وان ” قيادة ” الحزب ومنذ المؤتمر الخامس عام 1993 قد تخلت عن الثوابت المبدئية التي تميز الحزب الشيوعي عن بقية الأحزاب البرجوازية ، ومن أهم هذه الثوابت وفي مقدمتها : العمل والالتزام بالنظرية الماركسية ـ اللينينية ، وقانون الصراع الطبقي ودكتاتورية البروليتاريا ، ومبدأ المركزية ـ الديمقراطية ، وتخلت عن شعار ( يا عمال العالم اتحدوا ) ، وغيرها من الثوابت المبدئية الأخرى ،فلماذا تخشون من ذكر دكتاتورية البروليتاريا ولا تخشون من دكتاتورية البرجوازية، فكل هذا وغيره يعكس التناقض بين الشكل والمضمون في البيت الشيوعي .
ان ابتعاد ” قيادة” الحزب وتخليها عن الثوابت الفكرية المبدئية قد قادها الى أتباع نهج تحريفي ـ انتهازي كالتبشير بالنهج اللبرالي ، اذ أكد على ذلك حميد مجيد وبشكل علني عندما قال كما اوقع هذا النهج ألخاطىء وألكارثي ” قيادة ” الحزب في مطبات فكرية عديدة حتى أصبح من الصعوبة التمييز بين مفهوم الثورة والانقلاب وبين مفهوم الأصلاح والتغيير ،وأصبح الأحتلال الأميركي(( تحريرا )) للشعب العراقي، وان أميركا (( تقر بحقوق الشعوب في حق تقرير المصير)) وغيره من المطبات السياسية والفكرية .
لقد ادخل هذا النهج اللأمبدئي ” قيادة ” الحزب في أزمة عامة وشاملة ، شملت الميدان الفكري والتنظيمي والسياسي ،وعزوف نسبة كبيرة من أعضاء وكوادر الحزب من العمل السياسي في الحزب . ان فقدان البوصلة الفكرية الرصينة لدى ” قيادة ” الحزب قد أفرزت نتائج سلبية وكارثية على الحزب وتاريخه النضالي المعروف ، وخير دليل على ذلك فشل ” قيادة ” الحزب في جميع تحالفاتها السياسية ، الجبهة مع البعث عام 1973 ، وجود ، وجوقد ، والتحالف مع أياد علاوي والألوسي ، والأنتقال من تحالف تقدم الى تحالف < سائرون> وكل هذه التحالفات قد كلفت حزب فهد ـ سلام عادل تضحيات هائلة بأعضاء وكوادروقادة الحزب .
4- مع الأعتذار سلفا للزميل حسان عاكف ، يمكن القول أن أخذكم لهذا الاقتباس وبشكله الغير كامل ( المبتور ) يمكن أن تنطبق عليه مقولة (( لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى )) .
5- وأخيرا لدينا سؤال مشروع للزميل حسان عاكف : ما هو هدفكم من نشر اقتباس لماركس بشكل مبتور ؟ ولماذا لم يؤخذ نص الاقتباس كاملا ؟
موسكو
18/6/2018