أبطال كربلاء يفجرون الموجة الثالثة من الاحتجاجات الشعبية ضد نظام المحاصصة الطائفية والعنصرية التابع الفاسد…

.
krblaa23052018

دخل يوم 23 أيار 2018 في سلسلة التواريخ الاحتجاجية المعبرة عن الإرادة الشعبية العراقية المصممة على انتزاع الحقوق لا توسلها ….!

فالبداية كانت في 25 شباط 2011 وانطلقت الثانية في 31 تموز 2015…ورغم القمع السلطوي والمليشاوي والتخوين من جهة، ومحاولة ركوب موجة الاحتجاجات وتنفيسها من قبل أطراف سلطوية وانتهازية من الجهة الأخرى.تواصلت الاحتجاجات ولم تفقد بوصلة أهدافها.

اليوم، وإثر فضيحة الإنتخابات المزورة المدوية، وعزوف غالبية الشعب العراقي عن التصويت، يشعل أبطال كربلاء شرارة انتفاضة شعبية قادمة لا محالة، وسيسجل التأريخ 23 أيار 2018 يوم بداية الرد الشعبي على استهتار الطبقة الطفيلية الحاكمة بمعاناة العراقيين ووعيهم واردتهم.

ان إعتقال عشرات الشباب المنتفض في كربلاء، سيحفز عموم شباب العراق على النزول إلى الشوارع في هبة شعبية منتفضة ضد العمالة والخيانة والقتل والنهب، فالشباب العراقي من زاخو إلى الفاو يعاني من البطالة والإهمال ويعيش حالة الاحتقان القابل للانفجار .

يمثل إعتقال شباب كربلاء الثائر ضد الظلم والمحتج ضد انقطاع الكهرباء، عملا مدانا وينبغي معاقبة من أصدر أوامر الإعتقال.

من جهتنا لا نشك أبدا، من أن محاولة إعادة إنتاج منظومة 9 نيسان 2003 التابعة الفاسدة بالانتخابات المزيفة الفاشلة، سترتد على أصحابها انتفاضة شعبية تنقذ الشعب والوطن من المصير المجهول.

منتفضون حتى النصر …ولا خيار أمامنا ….فأما النصر أو النصر

منتفضون حتى النصر – اللجنة التنفيذية
24/5/2018