ايضاح حول نصيحة مخلصة من رفاق مخلصين. ..أيها اليسار العراقي دع ” الحزب الشيوعي العراقي ” بحاله الميؤس منه وواصل الكفاح اليساري بعيدا عن الصراع مع قيادته المأزومة !

alyasaraliraqipartylogo

نعم ، أنها نصيحة ثمينة مخلصة من شيوعيين مخلصين غالبيتهم ترك العمل في الحزب، سواء في الجبال…الداخل…المنفى…أعضاء وكوادر وقادة…!!!

بل، نحن كيسار عراقي من بادر إلى تبني مضمونها عام 2010 وعمل بها طيلة 4 سنوات حتى تأمر علينا حميد وحسان وجاسم في أربيل ….1

اكيد، لم نسكت على التأمر وتصدينا للمؤامرة الوضيعة على مختلف المستويات والجبهات. ..2

اليوم، وغداة المؤتمر العاشر بادرنا من جديد لاقتناص فرصة قرار المؤتمر القاضي بتوحيد القوى المدنية الديمقراطية، بأمل إستعادة الحزب الشيوعي العراقي الى ساحة النضال الطبقي والوطني والاممي .

فماذا كانت النتيجة، الانحراف كالعادة عن مقررات المؤتمر والانقلاب على تحالف تقدم المدني لصالح تحالف سائرون الخليط من التيار الصدري الشيعي المليشاوي الطائفي وحيتان العمالة والنهب والفساد مضر شوكت وسعد عاصم الجنابي …الخ

اعلناها مرارا وتكرارا، اننا لا ننطلق من مواقف شخصية وحزبية ضيقة إزاء المهيمنين على قيادة الحزب الشيوعي العراقي، وإنما من الحرص على تأريخ الحزب وهو تأريخنا ودماء شهدائه وتضحيات مناضليه ودوره المطلوب راهنا.

ونأمل ونتمنى أن يتحرر الحزب من ورطة تعاقدات مجلس الحكم البريميري العميل ومفرزاتها الكارثية على الشعب والوطن.

بل، لقد بادرنا منذ أسابيع واستجابة لنصيحة الرفاق المشار إليها في عنوان هذا الإيضاح، إلى فتح حوار غير مباشر مع رائد فهمي بواسطة رفيق بذل ويبذل جهودا مخلصة بهذا الاتجاه.

حوار حول نقطة واحدة فقط، وهي إيقاف الحملات المتبادلة بين اليسار العراقي و” الحزب الشيوعي العراقي ” فمقابل إصدار رائد فهمي قرارا حزبيا ملزما يدين نهج الإساءة وتشويه السمعة المستمر على مدى الفترة الممتدة ( 1979- 2018 ) ضد الرفاق المعارضين أو الذين وجدوا أنفسهم خارج الحزب.

يعلن اليسار العراقي عن إيقاف حملاته ضد ” قيادة الحزب الشيوعي العراقي ” مع حق الطرفين بممارسة النقد البناء لسياسة الطرفين.

فجاء جواب رائد فهمي معبرا عن مستوى الإستهتار بوعي الشيوعيين واليساريين العراقيين، إلا وهو إنكار وجود هكذا نهج في الحزب.

وعليه، نُعلم الرفاق الذين قدموا النصيحة المخلصة، بأننا سوف لن نتخلى عن حقنا في التصدي لهذا النهج اللامسؤول…!

1+2: سننشر تفاصيل مؤامرة أربيل قريبا

حزب اليسار العراقي
الأمانة العامة
بغداد
14 نيسان 2018