كلمة يسارية(7)- صباح زيارة الموسوي : زمرة الإمعة رائد فهمي التي أدمنت دور الذيل في ” التحالفات” تخلت عن دور الرأس في تحالف « تقدم» لصالح دور الذيل في تحالف « سائرون»…!!

faheshiaar

في حركة بهلوانية تعبر عن مدى انحطاط هذه الزمرة السياسي والأخلاقي قفز حزب رائد فهمي البريمري إلى الخلف بالتخلي عن القوى المدنية الديمقراطية في تحالف تقدم للالتحاق كذيل ذليل بتحالف الإسلام الشيعي المليشاوي « سائرون».

وطالما حذرنا القوى المدنية الديمقراطية من هذه الزمرة الخائنة…
في كلمته في مؤتمر « تحالف تقدم» قال الإمعة رائد فهمي سكرتير ما يسمى باللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي( ان مؤتمرنا هذا هو ثمرة عمل دؤوب وحوارات مكثفة بين قوى وأحزاب وشخصيات مدنية وطنية ، امتدت عدة شهور . وهو محطة اولى ، ونقطة انطلاق نحو بناء تحالف وطني ديمقراطي . )

وفجأة بلع هذا هذه “الثمرة” التي جعلت من حزبه الرأس لتحالف مدني ليبرالي بالمواصفات التي طالما روج لها حزبه، ليتجرع كأس مذلة الحليف الذيل الذليل الضامن لبضعة مقاعد برلمانية ووزارتين في « تحالف سائرون ذو الرأس الإسلامي الشيعي المليشياوي.

وكانت جريدة طريق الشعب الصفراء قد هللت لتحالف تقدم فكتبت ( تحت شعار “الديمقراطية والمدنية صمام أمان لمستقبل العراق الزاهر” .. القوى الديمقراطية المدنية العراقية تعلن انبثاق تحالفها
تحت شعار “الديمقراطية والمدنية صمام أمان لمستقبل العراق الزاهر” .. القوى الديمقراطية المدنية العراقية تعلن انبثاق تحالفها
احتضنت قاعة صلاح الدين في فندق فلسطين ميريديان وسط بغداد، في الساعة العاشرة من صباح أمس السبت، مؤتمر إعلان تحالف القوى الديمقراطية المدنية (تقدم).
شارك في المؤتمر المئات من أعضاء الأحزاب السياسية والمنظمات والحركات المنضوية في التحالف، فضلا عن الشخصيات الديمقراطية المدنية الفاعلة في إطاره.
وحضر المؤتمر عدد كبير من الضيوف الذين مثلوا قوى وحركات سياسية مدنية واجتماعية لديها الكثير من المشتركات مع برنامج التحالف. وتقدم الحضور قادة الأحزاب السياسية والكتل والمنظمات المشاركة في التحالف، فضلاً عن شخصيات سياسية هامة منها الرفيق حميد مجيد موسى السكرتير السابق للجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، والدكتور غسان العطية راعي حركة “عدالة” والسيد رحيم أبو رغيف وغيرهم.
افتتح المؤتمر بنشيد “موطني”، بعدها نهض الجميع وقوفاً إجلالاً لشهداء العراق من القوات المسلحة والقوى الساندة لها وضحايا إرهاب وشهداء الحركة الوطنية العراية. ثم ألقى د. احمد ابراهيم كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر. وبعدها توالت كلمات قادة وممثلي قوى تحالف (تقدم) وكلمات الضيوف، وكانت بينها كلمة الحزب الشيوعي العراقي القاها سكرتير اللجنة المركزية الرفيق رائد فهمي. وعرضت الكلمات جوانب هامة من برنامج التحالف ورؤى القوى المشاركة فيه. واجمع المتحدثون باسم قوى التحالف الوليد على إن أبواب التحالف ستبقى مفتوحة امام جميع القوى الديمقراطية والمدنية الراغبة في العمل في اطاره. فيما كانت مديرة جلسة المؤتمر تقرأ بين كلمة وأخرى اسماء الجهات والشخصيات التي بعثت ببرقيات التهاني إلى المؤتمرين.
وكان للشعر العامي والفصيح حضوره ضمن فقرات المؤتمر حيث قدم الشاعر الشعبي محمد المحاويلي قصيدة تغنى فيها بالوحدة الوطنية، في حين قدم الشاعر الكبير موفق محمد قصيدة جديدة عكس فيها، على عادته، هموم وعذابات العراقيين وتطلعهم الى الغد الأفضل.
وفي ختام المؤتمر وبعد ان صعد ممثلو احزاب وقوى التحالف الى منصة المؤتمر ووقفوا في صف واحد امام الحضور الحاشد، القى د. علي الرفيعي نص البيان الختامي للمؤتمر ((ننشر نصه على الصفحة الثالثة الى جانب كلمة الرفيق رائد فهمي وكلمة د. احمد ابراهيم وكلمة الشاعر فارس حرام)). واشترك الجميع بعد ذلك في وقفة احتفالية مصحوبة باغان وطنية عبرت عن التصاق المؤتمرين بالوطن وعزمهم الجاد على تقديم كل ما يستطيعون على طريق إقامة الدولة الديمقراطية المدنية كبديل لنظام المحاصصة الطائفية والأثنية والفساد الجاثم على صدور العراقيين منذ اربعة عشر عاما.
جدير بالذكر ان الاحزاب والقوى التي شارك ممثلوها في المؤتمر هي:
الحزب الشيوعي العراقي، حزب التجمع الجمهوري العراقي، التيار الاجتماعي الديمقراطي، الحزب الوطني الديمقراطي، حزب الأمة العراقية، الحزب الوطني الديمقراطي (الأول)، حزب الشعب والإصلاح، التجمع الديمقراطي العربي، حزب اتحاد بيث نهرين، قائمة الوركاء الديمقراطية، حزب التجمع من أجل الديمقراطية، المنبر الديمقراطي الكلداني، تنسيقيات حركة الاحتجاج الشعبي، الحزب الوطني الآشوري، تيار نداء الرافدين، وعدد من الشخصيات الوطنية.)

فما الذي ستكتبه غدا عن تحالف سائرون يا ترى…؟