موقع اليسار العراقي : سلمان لفته الساعدي – سيرة مناضل وكاتب يساري لا يهادن او يمرر الخيانة الطبقية الوطنية تحت الشعار التضليلي < لا يوجد لدينا خيار آخر>….

salman1

نافذة الخميس
العصفور المطرود من عشه وتلاحقه البواشق ترك اطفاله التي لم ينمو على
جلدهم الزغب في موجة برد قارص
الحديث ذو شجون وردتني رسائل جمه حول سيرتي الذاتيه وهي تحتاج الى
وقفة تامل طويله ولكن رغم ذلك ساجيب تلبية لرغباتكم وسافتح نافذة الخميس
على .مصراعيها وعلى صوت داخل حسن لنكون بعيدين عن عالم السياسه
وصخب الحياة ووجع الراس ولعلعة الرصاص وزعل الاخوه الاعداء ويراود في
مخيلتي الامل اليساري وسلطة الشعب والتحول الى العداله الاجتماعيه والدعه
والرفاهيه والتغيير الرادكالي لكي نتخلص من القذاره السياسيه والبشرى تلوح
في كبد السماء وسوف تمطرنا بالخير والسعاده وراحة البال اللهم اللعن
السياسه والسياسيين الفاسدين اللذين اوصلونا الى هذه الكارثه المهوله
والطبقه العامله والفلاحين وسائر الكادحين من شغيلة اليد والفكر هؤلاء هم
يدفعون ثمن المهزله وبالتالي تفاقم الصراع الطبقي سيؤدي الى اوضاع
كارثيه مهوله لا تحمد عقباها ولا يخفى على احد ان الضغط يولد الانفجار
واللبيب يفهم وانا اسجل سيرتي ليس من باب الدعايه الانتخابيه لانني اعرف
النيجه مسبقا والذي يشارك بالانتخابات اما حمار مقفل او مستفاد اما التيارات
المدنيه والديمقراطيه المشاركه وبدوافع وطنيه واصلاحيه سوف تغرق في بحر
الاحزاب وتكون طعم سائغ لحيتان الاحزاب الكبيره المفترسه
السيره الذاتيه :

1- ولد سلمان لفته الساعدي في العماره مواليد 1951 وينحدر من عائلفلاحيه تسكن دريف الحلفايه على مشارف الاهوا ر
2- التحصيل الدراسي خريج كلية الاداب جامعة البصره
3- اعتنق الفكر الاشتراكي وانتمى للحزب الشيوعي العراقي في مطلع السبعينيات
4- امضى 10 سنوات في الحرب الكونيه الظالمه على ايران وجندي برتبة عريف درع دبابات
5-متزوج وله بنين وبنات
6-عين مدرس في ناحية السلام
7- تم فصله من التعليم لعدم انتماءه للبعث وامتهن اعمال هامشيه حمال بقال عامل في فرن الصمون بائع اواني زجاجيه وبسبب
الملاحقه ونكد العيش هرب الى العاصمه بغداد المكتظه بالسكان ليختفي فيها متنقلا في بيوت اقاربه فاشتغل في معمل لصنع
الاحذيه في منطقة القشله وبائع كتب في شارع المتنبي وبائع صابون في سوق الشورجه
8- توفيت والدته ولحقها والده بسبب المرض والقهر ولم يستطيع مداراتهم وتوفير الدواء لهم
9- تم اعتقاله في مديرية امن الكرخ ثم نقل الى امن العماره وامضى سنه ونصف تحت التعذيب ثم افرج عنه
10- بعد سقوط الدكتاتوريه اعيد الى الوظيفه وعين مدرس
11- احيل على التقاعد وبعاهات مرضيه جلطه سكر ضغط وبراتب ضئيل مقداره 450 دينار شهريا لا يسد
رمق العيش والدواء
12- تعرض للجلطه الدماغيه مرتين ورقد في المستشفى فاقد الوعي وشلل تام ولولا وقوف زوجتي ام فاطمه
لكنت في عداد الاموات
13-الكارثه لم تحتسب مدة الفصل السياس 10 سنوات والانكى من ذلك لم احصل على قطعة ارض ففي الدول المسيحيه والبوذيه الكافره الانسان يحصل على حقوقه
بالتمام في اليابان المعلم وعامل النفايات اعلى راتب في الدوله وهو خرج من باب مديرية
تربية ميسان بخفي حنين ولا يملك شروى نقير مفلس

اصداراته في حقل الروايه:
1-شمس خلف القضبان
2- رائحة القرنفل
3-المقهى
4-انتفاضة الجياع
مسرحيات شعبيه :
استاذ حيران
المظاهره
العمل هو الحياة

في الشعر الشعبي:
1- عصافير الصبح
2- احلام جام
3-حزن الروازين
4-احزان الطف

في شعر النثر :
احزان الكناري
خريف الرغبات

في السياسه :
الديمقراطيه ممارسه فعليه وليست اقوال
ورد البنفسج لمناسبة تاسيس الحزب الشيوعي العراقي
امضى حياته معذب في واقع مريض مقرف ومحبط ويحس فيه كانه كائن غريب
طارئ عن وطنه والان هو قانط مهئ للخروج من مسرح الحياة التافهه غير مكترث
لما حدث له من منغصات ومكابدات ومع ذلك واجهها بصبر وروح فولاذيه هذه
السيره اطرحها بقضها وقضيضها وتحياتي لكم