اعمدة جريدة اليسار العراقي – العدد 15 – طراطيش عامل ميكانيك – شيركو ماربين – في الإعادة إفادة : الحزب الشيوعي الكوردستاني.. / اسمك بالحصاد ومنجلك مكسور / هذا المثل ينطبق عليكم .

3-min Issue 15
نشرنا المقال أدناه في 9/5/2014 وحذرنا قيادة الشيوعي الكوردستاني من الانجرار وراء السياسات والافكار الطائشة
وعدم الهرولة وراء التعصب القومي الانعزالي المخيف…!!
وللأسف نرى اليوم أنها قد وقعت في مستنقع القومية الانعزالية واعلان افلاسها الكامل بعد الاحداث الاخيرة ..

نص المقال
الحزب الشيوعي الكوردستاني.. / اسمك بالحصاد ومنجلك مكسور / هذا المثل ينطبق عليكم ايها القياديين..!

في البدء صرخنا بوجهكم وكتبنا لكم ايتها القيادة الذيلية المتنفعة.. بخصوص برامجكم وعملكم التنظيمي وعلاقاتكم المشبوهة وتحالفكم غير المدروس مع تنظيمات او احزاب.. تعلم العلم اليقين بقوتكم وقدراتكم مسبقاً..كما يعرفون يا ايتها القيادة….انكم ستبيعون حزبكم بارخص الاثمان..!

نعم أن النتائج اثبتت صحة ذلك بعد الانتخابات فالحزب الشيوعي الكوردستاني خرج بنتيجة صفر.. وهذا انجاز عظيم لكم…!!

وهذا يعني اذا كان لدينا قدم كرسي واحد.. ها نحن قد فقدناه بحكمة هذه القيادة الفذة !!

سؤالي لهذه القيادة : هل تعتقدون انكم دهاة زمنكم ودرستم المرحلة جيداً..؟

انني اعتقد بأنكم فشلتم في تحرككم وبرامجكم الانتخابية والجماهيرية وعلى جميع الاصعدة، بل وانتم السبب الأول الأخير لهذه النتائج القاتلة والمخيبة لأمال حزبنا ورفاقنا وكادحي شعبنا..!!

سؤالي اين خطابكم الناري قبل الانتخابات واثنائها…اين غروركم الفارغ امام جماهيرنا ورفاقنا..؟ اين وزير الثقافة المؤقر الذي يظهر على شاشات التلفزة يصرخ ويتهم رفاقنا بالافلاس..؟

اثبت الواقع انكم انتم وحدكم المفلسين ولأبعد الحدود، وحتى لاتستحقون كلمة الرفيق.. اياً كان منصبه الحزبي.. !

جميعكم متخاذلون ..جميعكم تأمرتم على حزبنا، جميعكم لكم مصالحكم ومنافعكم من هذه العملية السياسية..!

ايتها القيادة..! في الانتخابات السابقة حذرناكم من تحرككم و نهجكم الفاشل..! فالحصول على قدم كرسي واحد في البرلمان جاء مكرمة,من الاحزاب الاخرى, لكم انتم بالذات، لترضيتكم وليس لحزبنا.

وانا ارى انكم قد تعلمتم على المكارم فأعطيتم اصوات رفاقنا الذين كانوا يعولون على نصر حزبنا, فتمت مكرمة الحزب الشيوعي الكوردستاني باصوات رفاقنا للاحزاب الاخرى من اجل التراضي.. !!

وفي الجانب الاخر وقفتم بكل قواكم وجهودكم ضد القوى اليسارية والتقدمية ومنها حركة وركاء التي اشرت إليها في مقالتي السابقة….وهذا يعني نحن فقدنا ما يقارب 8 آلاف صوتاً .

وكنتم تعلمون علم اليقين بأنكم ستفشلون، لكن هذا هو نهجكم ، من أجل تدمير ما تبقى من حزبنا.. وعندما ارى رفاقنا يتشتتون هنا وهناك وليس لديهم القدرة على مواجهة هذه القيادة الذيليه.. لا استغراب مطلقاً عندما تلتحق بنت احد القياديين في الحزب بحركة كوران – التغيير وتعمل في صفوف هذه الحركة الشبابية، اتأسف عندما اقول بنت رفيقنا القيادي باني خيلان .

انني وصلت الى قناعة تامة بفكري المتواضع كعامل ميكانيك، انتم لستم إلا دمى تحرككم الأيادي الخفية….!
واليوم اقول : إن هذه كانت فرصتهم الأخيرة للنجاة وقد غرقتم وأغرقتم رفاقنا المخلصين للحزب بنهجكم الفاشل..!
اتمنى على عناصر القيادة ان تقف امام المرآة ولو لمرة واحده وتنظر في وجوهها لترى ان كان بإمكانها ان ترفع الرؤوس وتحدق في عيون رفاقنا وانصارنا وشهداء حزبنا..؟

انا لا استبعد شيئاً من سلوكم..! وهناك علامات استفهام في حياتكم السياسية..!
صدك لو كال ابو المثل اشعيط ومعيط و جرار الخيط..! هذا المثل ينطبق عليكم يا ايتها القيادة الحكيمة..! ابارككم على فشلكم..! ابارككم على بيع حزبنا للاخرين..!