وخزة يسارية – صباح زيارة الموسوي : يساريون لا شيوعيون بريمريون. .!!…دعم القوى المدنية واجبنا الوطني…

fahedraia
يساريون… جذورنا تمتد لقرن من الزمان هو عمر الدولة العراقية الحديثة ….!

يساريون….. عمدنا طريق الكفاح الطبقي والوطني من أجل وطن حر وشعب سعيد بدماء آلاف الشهداء…!!

يساريون…. ونفتخر برايتنا الحمراء التي تنتقل من ايادي جيل إلى جيل آخر يتساقط حولها الشهداء…والراية مرفوعة ترفرف رغم جبروت الطغاة…!!

يساريون…. اختبرتنا ساحات الكفاح في الهبات والانتفاضات التي توجت بثورة 14تموز 1958 الخالدة…

يساريون… قدم قادتنا وخيرة الشباب اليساري العراقي حياتهم على مذبح حرية الوطن وكرامة الشعب..

يساريون… ارتقى قادتنا الأبطال فهد وحازم وصارم اعواد المشانق في 14 شباط 1949 في معركة إسقاط الحكم الملكي العميل وتحرير العراق من ربقة الإستعمار البريطانيا

يساريون… فجر قادتنا ثورة 14 تموز 1958 المجيدة التي حققت مكتسبات كبرى للشعب والوطن…واستشهد قادتنا سلام عادل وعبد الكريم قاسم وجمال الحيدري والعشرات معهم والآلاف من اليساريين في مواجهة الانقلاب البعثي الفاشي في 8 شباط 1963 الأمريكي الصنع…

يساريون… قاد رفيقنا البطل الشهيد الخالد حسن سريع انتفاضة معسكر الرشيد في 3 تموز 1963 لإسقاط النظام البعثي العميل ،وإن فشلت المحاولة لأسباب معينة واستشهد القائد اليساري حسن سريع ورفاقه….فإنها اربكت النظام واسياده واجبرتهم على التخلص من البعث في 18 تشرين الثاني 1963 بانقلاب عسكري داخلي….

يساريون امميون …لم نتبع في كفاحنا اي دولة في العالم بما فيها الاتحاد السوفييتي في أوج عظمته او في فترة انحداره وانهياره…

فكما تصدى مؤسس وقائد الحركة الشيوعية واليسارية العراقيه الرفيق الشهيد الخالد يوسف سلمان يوسف – فهد- لقرار تقسيم فلسطين الاستعماري عام 1949 رغم موافقة السوفييت عليه..
تصدى كوادر الحزب لمؤامرة الرئيس السوفييتي التحريفي خرشوف في محاولة حل حزبنا وضمه إلى حزب عبد السلام عارف في ما عرف بخط آب 1964..فلم نتبع يوما سوى مصالح الكادحين العراقيين …
.وواصلنا الكفاح المزدوج ضد النظام الرجعي وضد زمرة الانتهازي عزيز محمد الخروشوفية التصفوية….

يساريون… قاد رفيقنا البطل خالد احمد زكي انتفاضة الغموكة في الاهوار لإسقاط النظام العارفي الرجعي، واستشهد الرفيق البطل خالد احمد زكي ورفاقه ، واضطرت المخابرات الأمريكية بالقيام بعملية جراحية جديدة بتدبير انقلاب 17 تموز 1968…لقطع الطريق على اليسار العراقي من الوصول للسلطة..

يساريون… قاد اتحادنا الطلابي المجيد…إتحاد الطلبة العام التظاهرات والاضرابات الطلابية وتصدر زملاؤنا النضالات الوطنية والمهنية منذ المؤتمر التأسيسي-مؤتمر السباع في 14نيسان 1948. الهبات الشعبية وقدم مئات الشهداء الأبطال وخرج خيرة قادة الحركة اليسارية والوطنية في مختلف مراحل التاريخ الوطني العراقي على مدى سبعة عقود…

يساريون… نواتنا الطبقية الصلبة،عمال العراق القوة المحركة للصراع الطبقي ،الذين خاضوا المعارك الطبقية والوطنية الواحدة تلو الأخرى وقدموا الشهداء الأبطال..

يساريون…. قدم فلاحونا في انتفاضاتهم كل التضحيات …

مَيلن . لا تنكَطن كحل فوكَ الدم
مَيلن . وردة الخزّامة تنكَط سم
جرح صويحب بعطابه ما يلتم
لا تفرح ابدمنه لا يلگطاعي
صويحب من يموت المنجل يداعي .

أحاه . شوسع جرحك ما يسده الثار
يصويحب . وحكَ الدم ودمك حار
من بعدك ، مناجل غيظ ايحصدن نار .
شيل بيارغ الدم فوكَ يلساعي
صويحب من يموت المنجل يداعي .

يساريون…. عمال وفلاحون وطلبة وشغيلة الفكر واليد واجهنا النظام البعثي الفاشي على مدى ربع قرن من الزمان بجميع أشكال الكفاح السلمي والمسلح حتى سقوطه على يد اسياده الأمريكان في 9 نيسان 2003 كما يفعلون في كل منعطف لقطع الطريق على التغيير الوطني الجذري…

يساريون عراقيون….لا شيوعيون بريمريون فلم نتوهم الإحتلال” تحريرا ” ولا ” تغييرا” كما روح العملاء والخونة والانتهازيون في مجلس اللاحكم البريمري..الذي تحولوا إلى جحوش بأجر معلوم وفق عقود شخصية موقعة مم سلطة بريمير الغازية من الجحش الأول حميد مجيد إلى أصغر جحش يحمل صفة ميليشاوي متقاعد.

فتصدينا للاحتلال وعملائه بمن فيهم خونة الشيوعية زمرة الخائن حميد مجيد…

يساريون …..فتحنا أمام الشعب العراقي الخيار الوطني التحرري في مواجهة خياري نظام المحاصصة الطائفية والعنصرية ، ومحاولة إعادة إنتاج الدكتاتورية….

يساريون…. اسهمنا في رفع وتطوير الوعي الشبابي العراقي المناهض للاحتلال ونظامه المحصصاتي الطائفي العنصري الإجرامي الفاسد التابع…

يساريون طبقيون وطنيون امميون نستذكر الماضي المجيد في إطار الفعل الكفاحي اليساري المبدئي الراهني على الأرض..ونتصدى لمتاجرة الشيوعيين البريمريين بتأريخنا المجيد وبدماء شهداؤنا

يساريون….تصدينا وفضحنا بلا هوادة منذ هروب زمرة عزيز محمد بتسهيل من حليفها المقبور صدام حسين عام 1979 وتركها الكوادر والقواعد تحت رحمة توجيه قذر ( دبر نفسك رفيق ) للسياسات الانتهازية والتصفوية والتقسيمية لزمرتي الانتهازي عزيز محمد والخائن حميد مجيد وبقيتهما الذليلة… ولشعاراتها التضليلية كشعار ( اثبتت الحياة صحة سياسة حزبنا ) و شعار ( الوقت ليس وقت الحساب )..

وواصلنا كفاحنا ضد النظام البعثي الفاشي ومكمله نظام 9 نيسان 2003..حتى اللحظة الراهنة في جميع مواقع النضال ومختلف أشكال الكفاح..ولم نتخل ولو ليوم واحد عن كفاحنا لتصفية المؤسسة اليمينية الانتهازية حتى تفسخها وسقوطها في أحضان المخابرات الأمريكية علنا..

يساريون…نتحمل مسؤوليتنا الطبقية
والوطنية في دعم واسناد القوى الوطنية العراقية امتدادا للنهج الذي ارساه الشهيد الخالد مؤسس وقائد الحركة الشيوعية واليسارية العراقيه الرفيق فهد…( قووا تنظيمكم …قووا تنظيم الحركة الوطنية)

وهذا ما نقوم به في علاقتنا مع القوى المدنية التي تتصدر ساحات الاحتجاج وتخوض المعارك الوطنيةعلى مختلف الجبهات،ونفضح بلا هوادة الدور التخريبي للبطانة البريمرية الذليلة المندسة في ساحة التحرير .