الفديو التحريضي لجلال الطالباني قبل معركة بشتاشان

لتشغيل الفديو اضغط على الصورة رجاءً
                                                        نص الكلمة كما مترجمة في الفديو

دور مقاومة الاتحاد الوطني الكردستاني بعد فضيحة بشاشتان الحرة في رفع شعار كردايتي ورفع شعار الثورة وقطع الطريق امام استمرار اضطهاد وقمع الشعب الكردي في كردستان من قبل المحتلين الباريتين والماجورين من قبل الامبريالية الأميركية وجواسيس ال سي أي أي و الموساد وساوات هؤلاء تحالفوا مع هؤلاء الخونة حزب ما يسمى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي وظنهم الخائب بانهم يمحو الاتحاد الوطني الكردستاني ولكن نقول لهم لاهم ولا ادواتهم الامبريالية ولا اغواتهم المحتلين لم ولن يستطيعون امحاء الاتحاد الوطني الكردستاني , بالأمس كانوا يصطادون الثوار الاكراد في الجهة الثانية اليوم سوات هذا العصر وشاب هذا العصر ضد الاكراد في ايران مستمرون في نفس النهج الخياني والعمالة ولكن الشيء الذي نحن بصدده الان والذي يجب علينا ان نتكلم فيها هؤلاء الخونة المنحرفين والذين هم بالأصل عملاء الامبريالية وماجورين للبرجوازية مدسسين داخل حركة التحالف الثورية هم جماعة من الخونة بعيدين كل البعد من المبادئ الثورة هم جماعة يضربون بعرض الحائط المبادئ الأساسية للماركسية اللينيية ومبادئ الاشتراكية هم اخروا عملية الديمقراطية في العراق لانهم كانوا يقولون لا يمكن رفع شعار سقوط النظام , كل حركات التحررية العراقية شاهدون يان هؤلاء الخونة وقفوا سنة كاملة ضد رفع شعار اسقاط النظام الفاشي في بغداد.