هل. هو موقف طائفي؟ أم لاديني. ؟ بلقيس حسن

balqes

لا ادري ما الذي اصاب البعض من المثقفين الذين يستنكرون غضبنا على داعش لانها هدمت منارة الحدباء وهي إرث عراقي عمره ٩٠٠ عاما ويطالبوننا بالصمت عن هذا التدمير بحجة ان البشر أهم وكأننا ننادي بقتل البشر!
هل. هو موقف طائفي؟ أم لاديني. ؟
لا أدري لماذا يربطون غضبنا هذا بأن ارواح الناس أهم، وكأنما نحن نسترخص الأرواح عندما نستنكر تفجير هذا الإرث.
هناك منطق غريب فهم يدينوننا إذ ندين داعش ويغضبون على من يتوجع لتخريب مابالعراق من آثار.

الوطنية هو رفض وإدانة كل دمار وموت في العراق تقوم به داعش وسواها، إن كان للبشر وللأرض والحجر القديم الذي شكل ملامح العراقة في الوطن.

لقد حذفت هذه الأيام صداقات البعض الذين اكتشفت انهم لايعنيهم ان تحتل اسرائيل العراق بل يفتخرون ويرحبون بها.
وأقول لكل من لديه هذه النزعة أن يخرج من صفحتي ولا أريد صداقته أبداً ولا أتشرف بمن يدافع عن اسرائيل ولو بقيت وحدي بالعالم.

بلقيس حميد حسن