شيركو ماربين : يا عمال العالم صلوا على النبي !!

sh0105

شيركو ماربين : يا عمال العالم صلوا على النبي !!

هذا هو شعارنا الذي سيرفع في الأول من ايار عيد العمال العالمي …!!

نحن اليسار العراقي والشيوعيون منهم، العراقي والكوردستاني ، وصلنا إلى نتائج مرضية ومقنعة لبعض القياديين وهي ان نكتفي باستذكار المناسبات والاعياد .

ويعتقد البعض من القيادتين هذا هو النضال من اجل الطبقة العاملة والفلاحين والطبقة المسحوقة في مجتمعنا .

لقد فقدت هذه القيادات المصداقية والبوصلة الثورية التي استشهد خيرة ابناء حزبنا وشعبنا من اجلها وفي مقدمتهم الرفاق القادة الذين اعتلوا أعواد المشانق وهم يهتفون < الشيوعية اقوى من الموت واعلى من اعواد المشانق >…

اين انتم ايها القياديون من حزبكم ؟
اين انتم من تاريخ حزبكم المجيد ؟

انا اعتقد بأن الجهل قد ضرب العصب للعمود الفقري لحزبنا على يد هذه القيادة غير الكفوءة وغير المؤهلة لقيادة اعرق حزب في العراق والشرق الاوسط .

نحن كنا نعتقد ان المهارة القيادية والذكاء والعلم والمعرفة هي الصفات التي يحملها هؤلاء القادة .

ولكن تبين ان هذه القيادات اما لا تقرأ الواقع ولم تتمكن من تفسيره كما يجري على الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ،ناهيكم عن القدرة على تغييره لصالح الشعب والوطن.

أو هي قيادات انتهازية …!

ولهذا نحن دوما ومنذ انقلاب 8 شباط 1963 وفقدان الحزب لقيادة سلام عادل الثورية في تراجع فكري، وفشل في عملنا السياسي .

انا ” ابارك ” الاحزاب البرجوازية الطفيلية على انتصاراتهم المستمرة ومنهم الاسلام السياسي الذي تمكن من كسح الشارع العراقي وبما فيه الكوردستاني …!!

المشكلة والمصيبة في قياداتنا الذين لا يزال يتحدثون حتى يومنا هذا عن دور السوفييت، وبعدها يطفر ويتحدث عن دور الصين، ثم ينقلب رأسا على عقب ويتحدث عن دور أمريكا الديمقراطي ….!!!

ان كل اطروحاتنا اليوم وفي جميع المحليات والمقرات يجري الحديث عن الماضي..!!!

كنا ابطال ….نحن كنا نقارع الانظمة المتتالية….
والحقيقة المرة هي، نحن من اوصل العراق الى هذا الحال نحن اصبحنا متخلفين لابعد الحدود ….

وعندما تتحدث مع القادة نجد لديهم تبريراتهم الجاهزة (مسلفنة ومطلية بمادة لكي لا تمسها الحشرات )..لانها اصبحت قديمة جدا وغير صالحة للاستهلاك …

اكتفي بهذا ولكم الجواب