الحزب الشيوعي اللبناني يدين تفجيرات القاع

lcp1

يدين المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني الهجوم الإرهابي الظلامي، الذي استهدف الجيش اللبناني وأهلنا في بلدة القاع  صباح هذا اليوم، والذي أوقع عدداً من الشهداء والجرحى الذين افتدوا بدمائهم الوطن والشعب والسلم الأهلي في لبنان. وأمام هذا الاستهداف الإجرامي الجبان، في المكان والزمان والأسلوب، يعبّر الحزب الشيوعي اللبناني عن مشاركته عمق المشاعر والألام، التي تعيشها عائلات الشهداء والجرحى وبلدة القاع العزيزة، وهو يتقدم بأحر التعازي لأسر الشهداء والتمني بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين. ويؤكد بأن هذا العمل الجبان يستهدف كل الشعب اللبناني بمختلف أطيافه ومناطقه. وهو بالمناسبة يشدد على التمسك بالوحدة الوطنية والتشبث بالأرض ورفض كل محاولات التفرقة والتشرذم والفرز المذهبي، داعياً للوقوف صفاً واحداً دعماً للجيش وللقوى الأمنية في تصديهم لمن يعبث بأمن الوطن والمواطن. كما يدعو البعض إلى تحمل مسؤولياتهم، والإقلاع عن الخطاب التحريضي والفتنوي، الذي يؤمن البيئة الحاضنة لهذا الإرهاب. كما يدعو الشيوعيين، إلى التنبه لما يجري وتحمّل مسؤوليتهم، وتعزيز حضورهم، والدفاع عن أهلهم وقراهم وبكافة الوسائل المتاحة أمامهم.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي اللبناني

بيروت في 27/6/2016